• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

منتخبنا يحصد «البرونزية» الآسيوية بثلاثية خليل ومبخوت

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد) توج منتخبنا الوطني بالميدالية البرونزية لكأس أمم آسيا بعد الفوز بثلاثية على المنتخب العراقي 3-2 أمس في مدينة نيوكاسل الأسترالية، سجل خليل (16 و52) ومبخوت (57 من ركلة جزاء) أهداف «الأبيض»، ووليد سالم (28) وأمجد كلف (42) هدفي العراق، وتلتقي أستراليا مع كوريا الجنوبية اليوم بسيدني، في المباراة النهائية، وتبقى أفضل نتيجة لمنتخبنا في البطولة إحراز المركز الثاني عندما خسر في نهائي عام 1996 على أرضه أمام السعودية بركلات الترجيح، أما العراق، فكان توج بطلاً عام 2007 بفوزه على السعودية بهدف ليونس محمود. وكانت المواجهة بين الطرفين الثالثة في النهائيات القارية، إذ سبق أن تواجها في الدور ربع النهائي لنسخة 1996، حين فاز «الأبيض» 1 - صفر بعد التمديد في طريقه إلى المباراة النهائية، إضافة إلى لقاء الدور الأول من النسخة الماضية، حين فاز العراق 1 -صفر بهدف سجله وليد عباس عن طريق الخطأ في الثواني الأخيرة من اللقاء. وهي المرة الثانية التي يخوض فيها الطرفان مباراة المركز الثالث في البطولة القارية، والمفارقة أن المنتخبين خسرا مباراة الترضية أمام المنافس ذاته وهو المنتخب الصيني، العراق عام 1976 صفر- 1، والإمارات عام 1992 بركلات الترجيح 3-4 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي. وأجرى مهدي علي مدرب «الأبيض» أربعة تعديلات على التشكيلة التي خسرت أمام أستراليا، حيث منح الفرصة للحارس خالد عيسى على حساب ماجد ناصر، كما أشرك عبد العزيز هيكل في الدفاع بدلاً من وليد عباس وحبيب الفردان وماجد حسن في الوسطين الدفاعي والهجومي بدلاً من عامر عبد الرحمن ومحمد عبد الرحمن. وفي الجهة المقابلة، أجرى مدرب العراق راضي شنيشل، ثلاثة تعديلات حيث منح الفرصة أيضاً للحارس محمد حميد على حساب جلال حسن، وعاد إلى التشكيلة ياسر قاسم بعد أن غاب عن لقاء نصف النهائي بسبب الإيقاف، كما شارك في الوسط مهدي علي، فيما جلس أسامة رشيد وعلاء عبد الزهرة على مقاعد الاحتياط، خاض المنتخبان المباراة من دون أي ضغوط واعتمدا أسلوباً هجوميا ما أدى إلى ثغرات دفاعية من الطرفين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا