• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طيران التحالف يهاجم تجمعاً للحوثيين في البيضاء

الشرعية اليمنية تسيطر على بلدة استراتيجية في تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 ديسمبر 2015

صنعاء (الاتحاد)

سيطرت القوات الموالية للشرعية اليمنية أمس الثلاثاء على بلدة استراتيجية في محافظة تعز جنوب غرب البلاد، وأحرزت مكاسب ميدانية في المواجهات الدائرة في محافظة الجوف الشمالية على الحدود مع السعودية. وذكرت مصادر في المقاومة اليمنية لـ «الاتحاد»، أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المدعومة برا وجوا من التحالف العربي استعادت السيطرة على بلدة «الشريجة» جنوب شرق تعز على الحدود مع محافظة لحج الجنوبية، حيث تتمركز قوات من التحالف في قاعدة العند الجوية.

وأوضحت المصادر أن القوات الشرعية سيطرت في وقت مبكر الثلاثاء على البلدة بعد ساعات من المعارك العنيفة خلفت 15 قتيلا في صفوف المتمردين الحوثيين والقوات المتحالفة معهم والتابعة للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح. وأشارت إلى بدء تقدم القوات الشرعية صوب مدينة الراهدة ثاني كبرى مدن تعز المحافظة المنكوبة جراء ثمانية أشهر من الصراع المسلح.

وقصف طيران التحالف العربي أمس تجمعات للمتمردين الحوثيين وقوات صالح في بلدتي «المسراخ» و«مقبنة» وسط وغرب محافظة تعز، واستهدف مواقع عسكرية لقوات صالح في مدينة تعز العاصمة المحلية حيث استمرت المواجهات المتقطعة في مناطق متفرقة. ودارت معارك في بلدة «ذباب» الساحلية غرب تعز حيث قال الحوثيون، الذين يسيطرون على السلطة في صنعاء، أنهم تصدوا لهجوم لقوات هادي للسيطرة على معسكر للجيش في البلدة.

في غضون ذلك، اشتدت المواجهات بين القوات الشرعية والمتمردين في منطقة «عقبة ثرة» الحدودية بين محافظتي أبين الجنوبية والبيضاء الشمالية وتقع في وسط البلاد. وقال سكان محليون إن «مواجهات عنيفة دارت في عقبة ثرة واستمرت لساعات تبادل فيها الطرفان إطلاق النار بالأسلحة المتوسطة والخفيفة» خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين الذين نقلوا إلى مستشفيات في محافظة البيضاء، بحسب شهود. وأغارت مقاتلات التحالف العربي مساء الثلاثاء على تجمعات للمتمردين الحوثيين في مدينة البيضاء عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم ذاته. وتركزت الغارات على ملعب رياضي يسيطر عليه الحوثيون وسط المدينة.

وفيما سقط قتلى وجرحى من الحوثيين بهجوم للمقاومة الشعبية في بلدة «حزم العدين» بمحافظة إب (وسط)، نجحت القوات الشرعية في تحرير تلة استراتيجية بالقرب من بلدة «صرواح» التي يسيطر عليها المتمردون غرب محافظة مأرب شرق البلاد. كما قصفت مدفعية الجيش الوطني مواقع عسكرية لقوات صالح في شمال غرب المحافظة الغنية بالنفط ومحررة معظم مناطقها في أكتوبر. وإلى الشمال من مأرب، أعلنت المقاومة الشعبية استعادة مواقع استراتيجية من الحوثيين في بلدة «خب والشعف» بمحافظة الجوف شمال شرق اليمن. وأكدت تضييق الخناق على معسكر اللبنات الذي يحتله المتمردون جنوب مدينة الحزم عاصمة المحافظة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض