• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ثمنوا رؤية حاكم الشارقة لترسيخ العمل البرلماني

مسؤولون: انتخابات «الاستشاري» تعميق للديمقراطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 ديسمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

عبّر مسؤولون في دوائر ومؤسسات وهيئات حكومية في إمارة الشارقة، عن ترحيبهم وتقديرهم لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المتعلقة بإجراء انتخابات ديمقراطية شفافة ونزيهة لنصف أعضاء المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، ورؤية سموه في تأسيس وتعزيز وترسيخ ثقافة العمل البرلماني والديمقراطي المؤسسي.

واعتبروا هذه الخطوة الجديدة التي تطبق لأول مرة محطة مهمة في مسيرة العمل الاستشاري والبرلماني التي انطلقت في الشارقة منذ 6 ديسمبر 1999، وحققت مستويات متقدمة من التميز والنجاح والإنجازات التراكمية عبر 16 عاماً من عمر المجلس، في ظل سعي حثيث لتحقيق المزيد من الإنجازات. وأشادوا بحكمة ورؤى صاحب السمو حاكم الشارقة الذي يعمل دوماً من أجل الاستمرار في بناء وتنمية الإنسان في مختلف المجالات. وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، رئيس مركز الشارقة الإعلامي أهمية انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة التي تجري للمرة الأولى وفق توجيهات ورؤى صاحب السمو حاكم الشارقة، الذي لا يألو جهداً في سبيل الاستمرار في بناء الإنسان وتنميته ورفاهيته، وبما يساهم في تحويل العملية الانتخابية إلى حالة ثقافية راسخة لدى المواطنين. ورفع الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، أسمى آيات التهنئة والتبريك لصاحب السمو حاكم الشارقة، على هذه الخطوة النوعية التي جاءت نتيجة طبيعية لتراكمات أداء المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وفي توقيتها المناسب وفق الرؤية الواضحة دوماً لسموه، من أجل تمكين المجلس الاستشاري، وتعزيز دور أبناء الإمارة ومشاركتهم في صنع القرار. ولفت الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إلى أن هذه الخطوة من شأنها تعميق التجربة الديمقراطية والبرلمانية، وترسيخها كحالة ثقافية عامة، لافتا إلى العديد من الإنجازات التي تتم في الإمارة، بما فيها ما يتعلق بمجلس شورى الشباب، ومجلس شورى أطفال الشارقة، ما يعكس مدى الحرص على تنشئة الأجيال على تعلم الديمقراطية وأسس العمل البرلماني لتكون فعلاً حالة ثقافية سائدة. وأكد الشيخ سلطان بن أحمد ضرورة التسجيل من خلال أحد المراكز الـ 14 الموزعة في مختلف مناطق ومدن الإمارة التي تفتح أبوابها طوال النهار على مدار أسبوعين، بما فيها أيام العطلة، مشيرا إلى سلاسة إجراءات عملية التسجيل، التي تساهم في تشجيع وتحفيز المواطن كي يتجه نحو أقرب مركز تسجيل ليشارك في صنع القرار، بما ينسجم مع هوية وشعار الانتخابات التي تجرى لأول مرة بهذه الصيغة المرنة والحيوية، وبما يتيح الفرصة للمواطن كي يكون أحد أعضاء الهيئة الانتخابية التي ستشارك في هذا العرس الانتخابي الكبير. وأشار إلى أن إطلاق هوية العملية الانتخابية تحت شعار: شارك في صنع القرار، يأتي انسجاماً مع توجهات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة في التأكيد على أهمية وضرورة المشاركة في العملية الانتخابية التي تستوجب التسجيل أولاً في أحد المراكز الانتخابية، بما يساهم في ترجمة تعزيز دور أبناء الإمارة، ومشاركتهم في عملية البناء والتنمية، وصنع القرار ومناقشة شؤون المجتمع من خلال ممارسة حقهم في الانتخاب والترشح لعضوية المجلس الاستشاري. وأكد سعيد مصبح الكعبي، رئيس مجلس الشارقة للتعليم، أن فتح باب الانتخابات في هذا العام لنصف أعضاء المجلس الاستشاري، يعكس مدى حرص صاحب السمو حاكم الشارقة، على مشاركة المواطنين في عملية انتخاب من يمثلهم، ويكون من خلال هذه العملية همزة وصل بينهم وبين الحكومة، لعرض كافة المواضيع التي تهمهم، لمناقشتها في المجلس الاستشاري، مما سيسهم في تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم في مستقبل أفضل للإمارة.وتقدم الكعبي بالتبريك والتهنئة لصاحب السمو حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، على هذا العرس الديمقراطي الذي يمثل مرحلة مهمة في مسيرة الشارقة، والذي تسعى الإمارة من خلاله إلى تحقيق التنمية المستدامة، وبناء الإنسان، وإشراكه في الارتقاء بالإمارة في كافة مجالاتها، وذلك من خلال مساهمة أبنائها في عملية صنع القرار.

وبدوره، أكد العقيد عبد العزيز عبد الرحمن النومان الشامسي، الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، أن إمارة الشارقة تعيش هذه الأيام مرحلة هامة من التحولات والتطورات التي تعزز من دورها ومكانتها في توطيد مفاهيم الوعي السياسي والانتماء الوطني، فانتخابات المجلس الاستشاري تعتبر تجربة رائدة، تراعي خصوصية المصلحة العامة والمجتمعية، والموروث الحضاري والثقافي للمجتمع.

ولفت إلى أن توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ساهمت بشكل مباشر في تفعيل دور المجلس، وتمكينه من ممارسة دوره كسلطة مساندة وداعمة لعمل الحكومة.وأكد العقيد الشامسي أهمية دور الشباب والشابات من أبناء الإمارة في هذه الممارسة الوطنية، مشيراً إلى المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق الشباب الذين يشاركون في حملات التوعية الوطنية، وانخراطهم في المشاركة الفعّالة، ومساهمتهم في انتخاب المرشحين إلى جانب تفاعلهم مع الأسر ومحيط المجتمع ووسائل التواصل الاجتماعي والتقني المتاحة.وأضاف: في ظل التحولات الدولية والإقليمية التي تحيط بنا، تعمل قيادتنا الرشيدة برؤية مستقبلية وحنكة سياسية، آخذة بعين الاعتبار كل التطورات، وواضعة المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات. وأشاد سلطان عبد الله بن هده السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، بالرؤية الحكيمة لصاحب السمو حاكم الشارقة، في تكريس ودعم مبدأ الشورى، كما أشاد بتوجيهات سموه في فتح المجال أمام المواطنين للترشح والانتخاب لعضوية المجلس الاستشاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض