• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في أمسية ‫«رباعي الموسيقى»

عمالقة الموروث في «ريبوتوار» عصري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)‬

أهم ما يميّز البرنامج الموسيقي الغنائي للأسبوع الثقافي التراثي المغربي، أنّه يعمل على الارتقاء بالذائقة الفنية للجمهور المعاصر، وإعادتنا إلى فن الزمن الذهبي للأنماط الموسيقية التراثية المغربية، والتي تعتبر ذخيرة فنية حيّة، ومخزوناً ثقافياً وطنياً، من حيث هو علامة وشهادة على مستوى ما بلغه الإبداع الفني في المغرب منذ زمن بعيد، ونعتقد أن هذا ما فعلته فرقة رباعي الموسيقى المغربية العصرية «في أمسيتها التي قدّمتها أمس في مدخل رواق المعرض، أنها استدعت من خلالها رموز ريبوتوار الأغنية التقليدية من الموروث الموسيقي والغنائي المغربي منذ العام 1956، وتضم الفرقة التي تأسست خصيصا للمشاركة في الأسبوع المغربي في أبوظبي، وتشكّل ما يشبه (تخت موسيقي شرقي صغير)، المنشدة الشابة «فاتن هلال بك» والعازفون ناصر الهواري (العود) وبدر اليثربي (النّاي) ومنصف العذراوي (القانون). وبحسب ما ذكره أعضاء الفرقة لـ«الاتحاد» فإن هاجسهم في المقام الأول هو: أن نعيد للإبداع الموسيقي المغربي عبقريته٬ ونذكي جذوته٬ ونخرجه من مرحلة الجمود التي أدت٬ في رأيهم٬ إلى انحسار أفق الخلق والتجديد والابتكار لدى المبدعين المغاربة.‬

أمتعت المنشدة فاتن هلال الجمهور الذي تحلّق حول الفرقة في زاوية صغيرة من الرواق، بمجموعة من أغاني الريبوتوار المغربي بأداء عصري شفيف من فن الراحل محمد الحيّاني (1945 1996) الملقب ب«عبد الحليم حافظ المغربي»، وقدّمت من أغنياته: بارد وسخون، راحلة، وياك الجرح برا، وأدت من تراث عبد الوهاب الدوكالي: مرسول الحب، ما أنا إلا بشر، ومن أعمال نعيمة سميح شدت بأغنيتي: يا جرحي، على غفلة، وختمت برنامجها باستعادة أروع ما غنّى عبد الهادي بلخياط (مواليد فاس 1945) من قصائد، كان أهمها: يا ذاك الإنسان، القمر الأحمر، ما تاقش بيا، وسمعت عيناك، والكلمات للشاعر المصري فاروق شوشة، فيما تنسب جميع الألحان للمطرب بلخياط‬.

فاتن هلال، الحائزة جائزة أفضل مطربة مغربية شابّة تحافظ على أصالة وهوية الأغنية المغربية في اليوم الوطني للموسيقى في المغرب من وزارة الثقافة في مايو الماضي، حققت في أمسيتها أمس إعجاباً واهتماماً كبيرين، وبخاصة من جيل الشباب، سواء على مستوى جمال الأداء، والمحافظة على هوية وعمق وثراء أغنيات الريبوتوار، أو على مستوى معانقة المعاصرة في مواكبة التوزيع الموسيقي الجديد للأغنيات التراثية، وقد حظي الفريق بتصفيق وتشجيع ومشاركة في الأداء من أبناء الجالية المغربية، ما حقق للبرنامج ليلة مغربية استثنائية في أبوظبي.‬

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا