• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

تجاوب جماهيري مع فعاليات «الأسبوع التراثي»

«المغاربة» يستعرضون مهارات «التبوريدة» بـ «ميدان أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بلغت الإثارة ذروتها مع تواصل فعاليات رياضة «التبوريدة» الاستعراضية التراثية بفنون الفروسية المغربية، أمس الأول، بميدان أبوظبي للفروسية، وذلك ضمن فعاليات الأسبوع المغربي التراثي الذي يقام بترحيب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبرعاية جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة، واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وشهدت الفعاليات حضور معالي عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري في المملكة المغربية، حيث واصلت الفرق المشاركة تقديم عروض رياضة «التبوريدة»، وسط حضور جماهيري كبير من المواطنين والمقيمين من الجالية المغربية والجاليات الأخرى، حيث تجاوب الحضور مع الاستعراض من جانب الفرسان الذين تسابقوا في استعراض مهاراتهم في ترويض الخيول في الساحة المخصصة، وإطلاق البارود عند الوصول إلى خط النهاية، كما حرص الجميع على التقاط صور تذكارية مع الخيول والفرسان.

واتفق أبناء الجالية المغربية من الحضور، على أن رياضة «التبوريدة» ما زالت تحتفظ بتألقها في كل المناسبات والاحتفالات، باعتبارها  فناً مغربياً عريقاً، ومجالاً للتواصل والتفاعل بين الفرسان والخيول أو بين المحاربين وشركائهم في خوض الحروب، كما كان يحدث قديماً.

وتعليقا على الحدث الاستثنائي الذي تشهده أبوظبي هذه الأيام من خلال استضافتها لفعاليات الأسبوع المغربي التراثي، تقدم الدكتور علياط عادل عضو اللجنة المنظمة لفعالية رياضة التبوريدة بشكره للإمارات حكومة وشعباً على الاهتمام بالتراث المغربي، كما وجه التهنئة للشعب الإماراتي وقيادته الرشيدة بمناسبة العيد الوطني الـ44.

وقال: تعتبر «التبوريدة» طقساً احتفالياً وفلكلورياً عريقاً لدى المغاربة، وترتبط في أذهانهم بتقاليد وعادات وتصاحبها مجموعة من الأغاني والمواويل والصيحات المرافقة لعروضها، وهي تمجد البارود والبندقية التي تشكل جزءاً مهماً من العرض الذي يقدمه الفرسان، خاصة عندما ينتهي العرض بطلقة واحدة مدوية، تكون مسبوقة بحصص تدريبية، يتم خلالها ترويض الخيول على طريقة دخول الميدان، وأيضاً تحديد درجة تحكم الفارس بالجواد‪.‬ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا