• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في اليوم الثاني لعروض الدورة السادسة والعشرين

«وعاشوا عيشة سعيدة».. أربع شخصيات تبحث عن الحب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مارس 2016

الشارقة (الاتحاد)

تواصلت مساء أمس الأول بقصر الثقافة في الشارقة، عروض الدورة السادسة والعشرين من أيام الشارقة المسرحية، حيث شهد الجمهور مسرحية «وعاشوا عيشة سعيدة» لفرقة مسرح كلباء، من تأليف علي الزيدي وإخراج كاظم نصار، وشارك بالتمثيل فيها إبراهيم العضب وعادل سبيت وعهود الزيادي وأريج دبابنة.

تدور أحداث العرض في صالون للتجميل، بين عروسين وصاحب الصالون ومساعده. وقد صمم المخرج الخشبة بحيث تحيل إلى الدلالة العامة لمحل تزيين في طراز حديث، فثمة أدوات الزينة والشعر المستعار والمرايا والأصباغ والألوان، وغير ذلك من المستلزمات التقنية التي بدت بارزة من خلال الإضاءة، وفي تفاعل وتواصل الممثلين معها.

كل واحدة من العروسين تحاول أن تسبق الأخرى في الجلوس على مقعد التزيين. أما السبب في هذا التسابق بين العروسين، فمرده حرص كل واحدة منهما على ألا تتأخر على موعد قدوم عريسها، ولكنه أيضاً سباق نحو صدارة المكان والظهور بالقدر ذاته.

وفي هذا السياق، كان لافتاً أن المخرج وظف المواجهة بين العروسين لإظهار البعد المتعلق بمفهومي الجمال والقبح، فلكل عروس منظورها إلى فكرة التزيين نفسها كوساطة للتجمل أمام العريس، سعياً وراء الحب والحنان.

من الجانب الآخر، صاحب المحل ومساعده، مشكلاتهما وهواجسهما الشخصية، أما الأول فهو معلق بحبيبة متوهمة لم تتح له الظروف أن يجمّل وجهها ويصفف شعرها كما اشتهى دائماً، فيما مساعده يعيش حالة سايكولجية خاصة، فهو يتداعى مع مجسمات الزينة في الصالون من شدة عوزه لعيش الحياة الحقيقية، كما أنه يشعر بالقهر من وضعيته داخل الصالون. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا