• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الوفود البرلمانية في بالي تتهافت لاقتناء إصدارات الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 مايو 2007

بالي ـ ''وام'': تهافت العديد من أعضاء الوفود البرلمانية المشاركة حالياً في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي على اقتناء نسخ من الإصدارات والمطبوعات والأقراص المدمجة ''دي في دي وسي دي'' والأفلام الوثائقية المتعلقة بالدولة والتي أصدرتها عدة جهات بالدولة كالأمانة العامة للمجلس الوطني وإدارة الإعلام الخارجي بالمجلس الوطني للإعلام.

فقد حرصت الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي على توزيع مئات النسخ يومياً من هذه المطبوعات والإصدارات والأقراص المدمجة والمكتوبة باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والتي كانت تتلقفها أيدي الوفود البرلمانية.

وتشمل هذه الإصدارات العديد من العناوين مثل كتاب خطابات رئيس الدولة وكتاب السوابق البرلمانية وكتيب لمحة من المجلس الوطني الاتحادي وجميعها من إصدارات المجلس الوطني الاتحادي إضافة إلى كتاب مسجل في قرص ممغنط ''سي دبي'' بعنوان زايد والمجلس الوطني الاتحادي وأفلام ''دي في دي'' وثائقية تعرف بالمجلس ونشاطه.

ومن العناوين الأخرى التي أثارت اهتمام البرلمانيين المشاركين في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي كتاب الدستور والكتاب السنوي للدولة 2007 مطبوعاً وممغنطاً والذي لاقى إعجاباً خاصاً كونه يقدم فكرة متكاملة عن الدولة في مختلف المجالات.

واهتمت الأوساط البرلمانية المشاركة في المؤتمر ايضاً بالمذكرة التي تم توزيعها والتي تتناول الانتخابات التي جرت في ديسمبر الماضي لاختيار 50 بالمائة من الأعضاء. وتناولت المذكرة التي أصدرتها وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي ايضاً خطة صاحب السمو رئيس الدولة في تفعيل دور المجلس خلال المرحلة القادمة والمراحل التالية لها.

وتلقت الأمانة العامة طلبات عديدة للحصول على هذه المطبوعات والإصدارات من قبل الكثير من البرلمانيين الذين لم يحالفهم الحظ بالحصول على نسخ منها ووعدت بتوفير ذلك في المؤتمر المقبل للاتحاد البرلماني الدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال