• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

غياب الجمهور معضلة.. والقول: المسرح «نخبوي» كذبة

ملتقى «الأيام» يوصي باستلهام موضوعات تمس الواقع العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مارس 2016

عصام أبو القاسم (الشارقة)

دعا المشاركون في الملتقى الفكري المصاحب لأيام الشارقة المسرحية، في بيان ختامي صدر أمس الأحد، القائمين على الشأن المسرحي باتخاذ جملة تدابير من شأنها أن تنهض بالمسرح، وفي مقدمتها العمل على نشر ثقافة المسرح في الأطراف، ونقل العروض المسرحية إليها، وعدم الاكتفاء بفعالياتها في المدن الرئيسة، وإقامة لقاء تحاوري تشارك فيه مؤسسات القطاع الخاص ووسائل الإعلام للعب دور أكبر في الحراك المسرحي، وفتح الباب للجمهور العام لحضور هذا اللقاء.

ودعا البيان الختامي دائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة، إلى نشر البحوث الجامعية التي كتبت حول المسرح، وإلى توسيع الورشات التكوينية لتشمل العاملين في الصحافة الثقافية المتخصصة، باعتبارهم همزة وصل إعلامية لتحقيق التواصل ما بين المسرح والجمهور.

كما دعا البيان إلى إيجاد تطبيق إلكتروني ومنصات متعددة في مواقع الإنترنت لربط الجمهور بالمسرح، والتأكيد على ضرورة انفتاح المؤسسة التعليمية على العروض المسرحية، ليتم تقديم عروض مسرحية في داخل هذه المؤسسة، وذلك من خلال إيجاد آليّة يتم التوافق عليها بين القائمين على الحالة المسرحية والمؤسسة، وتوجيه دعوات لحضور العروض المسرحية، وعلى نطاق واسع، بحيث تشمل المؤسسات التعليمية، لا سيما المدارس والأكاديميات، وتخصيص جائزة للجمهور.

أما المسرحيون العرب، فحثهم البيان على ضرورة استلهام موضوعاتهم المسرحية من صميم الواقع العربي، وما يمس الإنسان العربي بشكل مباشر. كما دعا البيان الباحثين والأكاديميين والنقاد إلى إنجاز بحوث ميدانية ونقدية دقيقة وعميقة حول السبل الكفيلة بجلب الجمهور للمسرح.

وقد حظيت قضية «المسرح بين النخبة والجمهور» التي شكلت عنوان الملتقى الفكري، باهتمام واسع لدى ضيوف «الأيام» والمشاركين في الملتقى الذي أقيم في فندق هوليداي انترناشيونال نهار أمس الأول، حيث ساد اتفاق عام بينهم أنه لا يوجد هناك مسرح «نخبوي»، وأن هذا المصطلح ليس دقيقاً، معتمدين في ذلك على أن المسرح هو من الجمهور وله، حيث يأتي ذلك في وقت لا تزال فيه قضية ابتعاد الجمهور عن المسرح تمثل عائقاً أمام تطور المسرح العربي عموماً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا