• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

عبد الله بن زايد و وزيرة خارجية النمسا يبحثان تفعيل التعاون وفتح آفاق أرحب للمصالح المشتركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 مايو 2007

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بقصر الإمارات أمس معالي أورسولا بلاسنيك وزيرة خارجية جمهورية النمسا، والوفد المرافق، التي تزور الدولة حالياً. جرى خلال اللقاء بحث علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وضرورة تنميتها في جميع المجالات خصوصاً الاقتصادية والسياحية والثقافية منها، وذلك عبر الزيارات المتبادلة بين المسؤولين، وتشجيع كل ما من شأنه دعم القطاع الخاص والأعمال في كلا البلدين للاستثمار والتعاون المشترك، وذلك من منطلق اهتمام وحرص قيادتي البلدين على تعزيز العلاقات الثنائية وتفعيل التعاون وفتح آفاق أرحب من المصالح المشتركة والمنافع المتبادلة للبلدين والشعبين الصديقين، كما جرى استعراض مجمل التطورات والمستجدات الراهنة على الصعيدين الإقليمى والدولي والقضايا موضع الاهتمام المشترك.

وأكدت وزيرة خارجية جمهورية النمسا حرص بلادها على تعزيز وتنمية علاقات الصداقة والتعاون المتنامية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، معربة عن ارتياحها للمستوى المتطور الذي وصلت إليه هذه العلاقات، وأشادت بسياسة دولة الإمارات والدور الحيوي الذي تقوم به على صعيد العلاقات الدولية، وما تشهده البلاد من تقدم ورقي بفضل حكمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''.

الحضور

حضر اللقاء سعادة السفير أحمد عبدالرحمن الجرمن وكيل وزارة الخارجية المساعد للشؤون التخصصية، وسعادة السفير عبيد سالم الزعابي مدير إدارة المراسم، والسيد سعيد حمدان النقبي نائب مدير إدارة الشؤون الأوروبية والأميركية والاقيانوسية، والسيد خليفة عيسى الفلاسي نائب مدير مكتب سمو وزير الخارجية، والدكتور جيرالد كريشباوم سفير الجمهورية النمساوية لدى الدولة.

وقد أقام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مأدبة غداء تكريماً لوزيرة الخارجية النمساوية والوفد المرافق لها. (وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال