• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الكرامة على موعد مع التتويج اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 مايو 2007

سيعرف اليوم بنسبة كبيرة وربما نهائية صاحب اللقب السادس والثلاثين لبطولة سوريا لكرة القدم من بين فريقي الكرامة والاتحاد وان كان الاول هو الاكثر قربا للحفاظ على لقبه ان فاز على ضيفه الجيش في حمص في ابرز مواجهات المرحلة الخامسة والعشرين من بطولة سوريا لكرة القدم. وفوز الكرامة الذي يملك 58 نقطة سيتيح له الحفاظ على لقبه موسما جديدا بغض النظر عن نتيجة مباراة منافسه الاتحاد (54 نقطة) الذي سيلتقي مع مضيفه المجد في دمشق. كما ان الكرامة سيتوج في حال تعادله وتعادل الاتحاد او حتى في حال خسارته وتعادل الاتحاد، ومن هنا قد تحسم معركة اللقب بشكل نهائي اليوم. وتبدو الفرصة مواتية للكرامة لتجاوز ضيفه الجيش الخامس (31 نقطة) لفوارق كبيرة. وكان الكرامة فاز ذهابا 2-صفر.

من جهته وبعد خسارته امام الكرامة (صفر-1) الثلاثاء الماضي في مباراتهما المؤجلة من المرحلة السابعة عشرة يدرك الاتحاد الثاني (54 نقطة) صعوبة فوزه باللقب وسيخوض مباراته مع مضيفه المجد الرابع (32 نقطة) عل المعجزة تحدث ويخسر الكرامة مباراتيه المتبقتين على ان يفوز هو بهما، مع الاشارة الى صعوبة مباراته مع المجد الذي يتطلع للبقاء في المركز الرابع. ذهابا فاز الاتحاد 3-2 واذا كان اللقب بات شبه محسوما للكرامة فإن معركة الهبوط قد تستمر الى المرحلة الاخيرة وربما حسم امر احد الهابطين الاثنين غدا الجمعة وفقا للنتائج المسجلة، حيث تدور الدائرة على الفرق الخمسة التي تحتل المراكز الاخيرة وهي على التوالي جبلة (26 نقطة) والوحدة (25 نقطة) والوثبة (21 نقطة) والقرداحة (21 نقطة) واخيرا الحرية (20 نقطة).

ومن المفارقات ان مواجهات الغد ستجمع اربع منها وجها لوجه، حيث سيلتقي جبلة في ارضه مع الوثبة، وفي حلب الحرية مع القرداحة، في حين يلعب الوحدة في العاصمة مع جاره الشرطة. ويحتاج جبلة الى نقطة التعادل ليدخل المنطقة الدافئة نهائيا بغض النظر عن نتائج المرحلة الاخيرة، في الوقت الذي يحتاج فيه الوثبة الى النقاط الثلاث بانتظار مباريات الجولة الاخيرة. وكان الفريقان تعادلا ذهابا صفر-صفر.

وذات الامر ينطبق على الوحدة الذي يحتاج الى نقطة التعادل من جاره الشرطة الثامن (28 نقطة) بغض النظر عن باقي النتائج، اما في حال تعادل الوثبة مع جبلة فسيضمن استمراره تحت الاضواء حتى لو خسر امام الشرطة.

وكان الفريقان تعادلا ذهابا صفر-صفر. وتبدو الفرصة مواتية للحرية للفوز على ضيفه القرداحة لفوارق فنية وحينها سيرفع رصيده الى 23 نقطة وسيحتاج الى الفوز في مباراته الاخيرة امام مضيف الشرطة في العاصمة ليضمن البقاء شريطة ان يخسر الوثبة او يتعادل مع جبلة وحينها سيهبط الوثبة والقرداحة الذي سيخوض مباراته الاخيرة في العاصمة ايضا امام الجيش وفوزه فيها لن يكفيه للبقاء. وكان القرداحة فاز على الحرية ذهابا 2-صفر. وتحت خانة تأدية الواجب يلتقي في اللاذقية حطين التاسع (28 نقطة) مع الطليعة الذي ضمن احتلال المركز الثالث (45 نقطة). ذهابا فاز الطليعة 2-صفر. ويلتقي في دير الزور الفتوة السادس (30 نقطة) مع تشرين السابع (30 نقطة). ذهابا فاز تشرين 2-صفر. وتبقى الإشارة إلا أن فارق الأهداف ليس له أي تاثير على ترتيب الفرق حيث يتم اللجوء في حال تساوي الفرق بعدد النقاط إلى نتائج المواجهات المباشرة بينها لتحديد ترتيبها على اللائحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال