• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

باريس .. «ملتقى السيدات للاستدامة» نحو شراكات جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 ديسمبر 2015

باريس (الاتحاد) أعلن ملتقى السيدات للاستدامة والطاقة المتجددة عن إبرام شراكتين استراتيجيتين خلال فعاليات مؤتمر باريس للمناخ مع اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ومجلس الطاقة العالمي في خطوة من شأنها أن تعزز دور المرأة في التنمية المستدامة، حسب بيان صادر أمس. وقال البيان: «ركز الملتقى على تمكين النساء والفتيات من المساهمة في تطوير حلول فعالة لمستقبل أكثر استدامة. كما يوفر الملتقى منصة تتيح للنساء فرصة تبادل الأفكار وبناء المعرفة وتطوير الابتكارات والحلول التجارية في القطاعات التي ترتبط مباشرة بالاستدامة». وقالت الدكتورة نوال الحوسني، مدير إدارة الاستدامة في «مصدر» ومدير إدارة جائزة زايد لطاقة المستقبل: «إن نموذج الشراكات الذي يطبقه الملتقى يمكننا من التواصل مع كبار الخبراء، ويتيح الفرصة أمام النساء ليقمن بدور رئيسي في بناء مستقبل أكثر استدامة». وتستند هذه المبادرة إلى رؤية أساسية تتمثل في التعاون بين الأفراد والمؤسسات لتوفير منصات يمكن من خلالها تأمين فرص التعليم واكتساب الخبرة وتحقيق الانتشار ضمن منظومة عمل شاملة. فالتواصل يتيح للمرأة فرصة أن تكون لاعباً ومساهماً أساسياً في مستقبل الطاقة النظيفة وبرامج الاستدامة. وتعليقاً على هذه الشراكة، قالت كريستينا فيغيريس، الأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ: «تضطلع المرأة بدور أساسي في الجهود الرامية إلى الحد من تداعيات تغير المناخ. ليس فقط لأن النساء يتأثرن على نحو غير متناسب بهذه الظاهرة، ولكن أيضاً لأن النساء في جميع أنحاء العالم يمكن أن يساهمن بشكل رئيسي في إيجاد الحلول المناسبة للحد من آثارها». وحول الشراكة في هذا البرنامج التجريبي، قالت ماري خوسيه نادو، رئيس مجلس الطاقة العالمي: «التعليم والتدريب هما من العناصر الأساسية التي تشكل الركيزة الرئيسية للمتلقي فضلاً عن دورهما في مساعدة النساء على اتخاذ الإجراءات اللازمة في ما يتعلق بالطاقة المتجددة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا