• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الاتحاد والأهلي·· مباراة رد الاعتبار اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 مايو 2007

عيسى الجوكم:

تقام اليوم مباراتان في الدوري السعودي لكرة القدم، الأولى بين الشباب والهلال وهي مقدمة من الجولة الثانية والعشرين ''الأخيرة'' من الدور التمهيدي وتستكمل هذه الجولة الاثنين المقبل حيث فضل الاتحاد السعودي لعب باقي المباريات في نفس اليوم والوقت لأن نتائجها ستقرر الفريقين الهابطين للدرجة الأولى، والثانية مؤجلة من الجولة الخامسة عشرة وتجمع الاتحاد والأهلي.

على ستاد الأمير فيصل بن فهد في الرياض يلتقي الشباب والهلال ويسعى الشباب للفوز بحثا عن المركز الثالث في المربع الذهبي ليستفيد من اللعب على أرضه مع صاحب المركز الرابع، فيما الهلال سيدخل اللقاء بالصف الثاني خوفا من الإرهاق والإصابات التي قد تؤثر عليه خاصة أنه ضمن المركز الأول مما يجعله يلعب النهائي مباشرة، ويمتلك الهلال 53 نقطة وكان لقاؤه الأخير أمام الأهلي قد انتهى بفوزه بثلاثة أهداف، ويبدو أن مدربه البرازيلي باكيتا سيشرك الصف الثاني والعناصر التي لم تشارك في المباريات السابقة حيث سيتواجد حسن العتيبي في حراسة المرمى وأمامه خط دفاع مكون من أحمد خليل وفهد المفرج وهما من أصحاب الخبرة الكبيرة فيما يتواجد ياسر الياس وأحمد الجري ''ظهيري جنب'' يساندان الهجمة وسيتواجد في وسط الملعب بدر الدوسري وهو وجه شاب والى جواره يتواجد فهد المبارك صاحب المهارات الفنية العالية بالإضافة إلى احمد الحربي والذي يستطيع مساندة المهاجمين بإمكاناته ويشكل لاعبا ثالثا خلف أحمد الصويلح الهداف القادر على اقتناص الفرص والى جواره يتواجد الصاعد من درجة الشباب سلطان السعود وهو من المهاجمين الذين يمتلكون قدما قوية إضافة لإجادته الألعاب الهوائية بشكل جيد.

أما الشباب فيحتل المركز الرابع برصيد 41 نقطة وخسر آخر لقاءاته أمام الاتحاد 1-2 ويسعى للوصول للمركز الثالث، ويعاني الفريق طوال اللقاءات الماضية من تخبطات مدربه البرتغالي موريس خوزيه وعدم استقراره على تشكيلة مما عرضه للارتباك وقل عطاء اللاعبين بشكل كبير وخاصة في خط الدفاع واصبح تواجد صالح صديق وعبد المحسن الدوسري ثغرة واضحة رغم خبرتهما إلا انهما يلعبان على خط واحد وزاد من مشاكل الفريق إصابة المحترف المصري أمير عزمي فيما يعد حسن معاذ ابرز لاعبي هذا الخط والذي يجيد الشقين الدفاعي والهجومي فيما خط الوسط سيغيب عنه المحترف العراقي نشأت أكرم بداعي الإيقاف مما يجعل خوزيه يشرك بدر الحقباني أساسيا إلى جوار عبده عطيف المهاري وصانع اللعب المتميز، كما أن شقيقه احمد يساند المهاجمين وناجي مجرشي صاحب مهارات عالية وسيفتقد خط الهجوم المحترف الغاني اترام والذي تعرض للإصابة مما يجعل وليد الجيزاني بديلا عنه.

وعلى استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة يلتقي الأهلي والاتحاد وتعتبر المباراة بالنسبة للأهلي هامشية لكونه فقد نهائياً الأمل في بلوغ المربع الذهبي واكتفى ببطولتي كأس ولي العهد وكأس الأمير فيصل بن فهد اللتين حققهما أمام منافسه التقليدي الاتحاد، والأخير مطالب بدوره بنقاط اللقاء الثلاث لعدة اعتبارات أهمها رد اعتباره أمام جاره اللدود الذي هزمه في نهائيين هذا الموسم وفي نفس الوقت ضمان المركز الثاني في جدول الدوري وبالتالي انتظار الفائز من الوحدة والشباب لملاقاته على أرضه وأمام جماهيره في الدور قبل النهائي من المسابقة، وعلى الصعيد الفني تعتبر المباراة متكافئة بين الفريقين حيث إن الفوارق الفنية تذوب في لقاءات ''الديربي'' ولا يمكن ترجيح كفة فريق على آخر لأن رغبة الاتحاد في الفوز سيقابلها هدوء أعصاب في الأهلي، ويدخل الأهلي المباراة وهو في المركز الخامس برصيد 27 نقطة جمعها من 20 مباراة، ويسعى إلى تقديم مستوى مميز يواصل به مسيرته الرائعة هذا الموسم والتي توجها ببطولتين، وفي ظل غياب اللاعبين حسين عبدالغني وإبراهيم هزازي بسبب الإيقاف فإن المدرب الصربي نيبوشا قد يريح بعض اللاعبين بعد عناء موسم كامل وإتاحة الفرصة لعدد من اللاعبين الذين لم يأخذوا الفرصة الكافية في المشاركة أمثال فهد الزهراني ومنصور النجعي وعبد الإله نور وسعود الخيبري وغيرهم من اللاعبين إلى جانب الاستعانة بعدد من اللاعبين الأساسيين أمثال مالك معاذ والتونسيين خالد بدرة وهيكل قمامدية والبرازيلي كايو ووليد عبدربه كما حدث في مباراته الماضية أمام الهلال التي خسرها صفر -3 ، وسيركز نيبوشا على اللعب بأسلوب دفاعي نظراً لافتقاده عددا من اللاعبين الأساسيين كما سيركز أيضا على الهجمات المرتدة في ظل وجود مهاجمين يمتازون بالسرعة والمهارة.

أما الاتحاد فسيدخل المباراة وهو في المركز الثاني بفارق الأهداف عن الوحدة الثالث وبرصيد 44 نقطة جمعها من 20 مباراة فاز في 14 وتعادل في 2 وخسر في 4 ويسعى إلى تأكيد الوصافة وفي نفس الوقت الثأر من منافسه الأهلي ومصالحة جماهيره الغاضبة جراء ضياع البطولات الواحدة تلو الأخرى، وسيدخل مدربه البجليكي ديمتري المباراة بنفس العناصر السابقة التي شاركت في المباراة الأخيرة أمام الشباب مع احتمال عودة محمد نور في حالة شفائه من الإصابة ومشاركة عدنان فلاته في مركز الظهير الأيسر بدلاً من صالح الصقري الموقوف وسيرمي الفريق بكل ثقله في المباراة بحثاً عن النقاط الثلاث على اعتبار أن المباراة مهمة بالنسبة له ومن هذا المنطلق فإن مدربه سيلعب بأسلوب هجومي بحثاً عن هدف مبكر يريح لاعبيه، ويعول الاتحاد على لاعبيه البارزين أمثال حمد المنتشري ورضا تكر وعبدالله الواكد وسعود كريري والبرازيلي فاغنر والغيني الحسن كيتا والدوخي وأبو شقير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال