• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

بوادر لانفراج أزمة علي عباس رغم مفاوضات الجزيرة والعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 مايو 2007

ممدوح البرعي:

في الوقت الذي عاد فيه اللاعب الدولي علي عباس إلى صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر في محاولة لتجميع القوى أملاً في تخطي ''المرحلة الحرجة'' رغم مفاوضاته مع الجزيرة والعين، لم يدم طويلاً شهر العسل بين البرازيل الفارو المدرب السابق ومواطنه فاجنر مانسيني المدرب الجديد، وبعد المصافحة والعناق والغزل المتبادل وقع الطلاق خلال 24 ساعة ورفض الفارو الاستمرار مع الجهاز الفني على اعتبار أن مهمته مساعد المدرب لا تتفق وطموحه التدريبي بل انها ربما تؤثر على مسيرته كمدرب محترف وأنه ليس من المعقول أن يظهر أمام الفريق مسلوب القرار بعد أن كان القائد قبل ثلاثة أيام فقط!!

وقال الفارو فرنانديز إنني على استعداد للمعاونة ولكن من خارج المناصب الرسمية مع الفريق الأول وسوف أعود إلى موقعي في فريق 16 سنة الذي يستعد السبت القادم لمواجهة دبي في قبل نهائي البطولة المحلية، وقد تحدثت إلى عبدالله خليفة المشرف العام على كرة القدم وتفهم وجهة نظري وأنني حاولت أن أضغط على نفسي قدر المستطاع لمعاونة النادي لكنني لم أستطع وسأبقى معاوناً من خارج الجهاز. وقال الفارو إن الابتعاد عن الجهاز الفني من مصلحة الفريق لأنه سوف يخلق قائدين لفريق واحد وهو أمر خطير قد يتسبب في أزمات بدلاً من أن يساهم في دفع الفريق خطوات للأمام خلال هذه المرحلة الحرجة.

أزمة علي عباس

وفي بادرة لانفراج أزمة اللاعب الدولي علي عباس الموقوف إلى أجل غير مسمى استدعت إدارة النادي اللاعب الذي شارك في التدريبات منذ أمس الأول بعد أن كانت إدارة الفريق قد قررت تحويله إلى لجنة الكرة لاتخاذ ما يلزم تجاه قيامه برفض العقوبة وعدم الانصياع لقرار التدريب مع فريق الشباب لمدة أسبوع وانقطاعه تماماً عن النادي على مدار الأسبوع الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال