• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إسرائيل تبحث مقاضاة مسؤولين فلسطينيين واتهامهم بارتكاب جرائم حرب

واشنطن تلوح بوقف المعونة عن «السلطة» بعد انضمامها للجنائية الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يناير 2015

عواصم (وكالات)

لوحت الولايات المتحدة بقطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية بعد تقديمها وثائق الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية إلى مكتب الأمم المتحدة، ليكون الانضمام ساريا رسميا بعد نحو شهرين. وقال مسؤول كبير بالخارجية الأميركية في تصريحات لرويترز، إن التداعيات المرتبة على الخطوة الفلسطينية ليس أمرا مفاجئا، لكنه شدد على أن بلاده ستواصل مراجعة هذا الملف.

ولفت المسؤول إلى أن المساعدة الأميركية للسلطة الفلسطينية لعبت دورا مهما في تعزيز الاستقرار والازدهار، ليس فقط للفلسطينيين وإنما لإسرائيل أيضا.

في غضون ذلك، قال مسؤول إسرائيلي امس، إن إسرائيل تبحث سبل‭‭‭ ‬‬‬ملاحقة مسؤولين فلسطينيين قضائيا في الولايات المتحدة وغيرها واتهامهم بارتكاب جرائم حرب وذلك ردا على خطوات فلسطينية للانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال المسؤول الإسرائيلي إنه ينبغي على الزعماء الفلسطينيين «الخوف من الخطوات القضائية» بعد قرارهم توقيع نظام روما الأساسي. وأضاف «تبحث إسرائيل امكانية أن تكون هناك ملاحقة قضائية واسعة النطاق في الولايات المتحدة وغيرها» للرئيس الفلسطيني محمود عباس ومسؤولين فلسطينيين آخرين.

وفي توضيح لهذه الآلية قال مسؤول إسرائيلي ثان، إن بلاده قد تقيم هذه الدعاوى القضائية عبر جماعات غير حكومية ومنظمات قانونية موالية لإسرائيل يمكنها إقامة الدعاوى القضائية في الخارج. وقال المسؤول الأول إن إسرائيل تعتبر مسؤولي السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة متواطئين مع حركة (حماس) في غزة وذلك بسبب اتفاق مصالحة أبرمه الجانبان في أبريل. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا