• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نهائي «القارة الصفراء» في ميزان المال والاحتراف

كورياوأستراليا..32 محترفاً في موقعة الـ 80 مليون يورو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 يناير 2015

محمد حامد (دبي)

بعيداً عن النواحي الفنية والتكتيكية، وبمعزل عن خطة أولي شتيليكه ورؤية أنجي بوستيكوجلو، وتوقعات الخبراء، وطموحات الإعلام، وأحلام الجماهير، يمكن رصد نهائي «القارة الصفراء» الذي يقام اليوم بين «السوكيروس» الأسترالي، و«محاربي التايجوك» الكوري الجنوبي من زوايا أخرى، قائمة على الأرقام والإحصاءات التي ترصد نواحي القيمة المالية والسوقية لنجوم النهائي المرتقب، والعناصر المحترفة خارجياً، فضلاً عن السجل القاري لكوريا وأستراليا.

وفقاً لتقرير موقع «ترانسفير ماركت» العالمي المتخصص في رصد القيمة المالية والسوقية لأندية ومنتخبات ونجوم كرة القدم حول العالم، فإن موقعة اليوم بين أستراليا وكوريا الجنوبية في النهائي الآسيوي تبلغ قيمتها نحو 80 مليون يورو، بواقع 49 مليوناً للمنتخب الكوري، و30 مليوناً لمنافسه الأسترالي، ومن الملاحظات اللافتة أن هيونج مين سون لاعب فريق باير ليفركوزين، وأحد أبرز نجوم المنتخب الكوري، هو اللاعب الأغلى والأعلى من حيث القيمة السوقية في النهائي، ومن بين الأعلى في البطولة بأسرها، حيث تم تقدير قيمة عقده في الوقت الراهن بـ 14 مليون يورو.

في المقابل فإن الحارس الأسترالي الشاب ماثيو رايان المرشح للرحيل صوب الدوري الإنجليزي، وتحديداً إلى فريق ليفربول، هو اللاعب الأعلى من حيث القيمة السوقية في صفوف المنتخب الأسترالي، وقد ظهر الحارس البالغ 22 عاماً بصورة جيدة في البطولة القارية، مما جذب أنظار كبار القارة العجوز إليه، وفقاً لما قاله المدير الرياضي لنادي بروج البلجيكي الذي ينشط الحارس الأسترالي في صفوفه حالياً.

ويبلغ عدد العناصر المحترفة خارجياً في صفوف أستراليا 16 لاعباً، من بين 23 تضمهم القائمة، وبالمصادفة هو عدد العناصر المحترفة نفسها في صفوف المنتخب الكوري الجنوبي، ولكن ما يحسب لأستراليا أن غالبية اللاعبين ينشطون في أندية أوروبية، ومن بين 16 لاعباً محترفاً خارج أستراليا هناك 5 في أندية إنجلترا وألمانيا، وهما من أقوى 5 دوريات في العالم، فيما يمثل أستراليا 4 نجوم في ألمانيا من بين 16 محترفاً في الخارج بشكل عام.

والأمر على هذا النحو يؤشر إلى موقعة من العيار الثقيل في النهائي القاري، حيث يمكن للنجوم الذين ينشطون في دوريات أوروبا، خاصة الكبيرة منها، صنع الفارق مع منتخباتهم، وهو الأمر الذي ظهر خلال مشوار البطولة، حيث استفادت أستراليا وكوريا الجنوبية من هؤلاء النجوم، بينما دفعت المنتخبات العربية ثمناً باهظاً لغياب الخبرة والعقلية الاحترافية، حتى لو كانت هذه المنتخبات تضم نجوماً يتمتعون بمهارات لافتة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا