• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

أردوغان: قرار الدستورية رصاصة في الديمقراطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مايو 2007

أنقرة- وكالات الانباء: أثار حكم المحكمة الدستورية التركية بإلغاء الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية انتقاد رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، معتبراً انه ''رصاصة اطلقت على الديمقراطية''، فيما وافق البرلمان التركي على موعد جديد للانتخابات الرئاسية المتعثرة محدداً يوم الأحد المقبل موعداً للدورة الاولى من هذه الانتخابات. وأعلنت اللجنة الدستورية في البرلمان أن الانتخابات التشريعية ستجرى في 22 يوليو المقبل بدلا من اقتراح العدالة والتنمية بإجرائها في 24 يونيو لتخفيف التوترات. وأضاف أردوغان أن الحكم ''أعاق الطريق أمام انتخاب رئيس للبلاد في البرلمان، بل جعله شبه مستحيل وهذا في الوقت ذاته رصاصه اطلقت على الديمقراطية''. وأبدى البرلمان التركي موافقته على موعد جديد للانتخابات الرئاسية محدداً يوم الأحد المقبل موعداً للدورة الأولى. فيما اقترح حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا أمس إجراء انتخابات برلمانية مبكرة يوم 24 يونيو لتخفيف التوترات.

وقال أردوغان أيضاً: إن الحزب سيقترح ان ينتخب الناخبون رئيس البلاد من خلال انتخابات عامة مباشرة بدلاً من النظام الحالي الذي ينتخب فيه أعضاء البرلمان الرئيس التركي، واقترح حزب العدالة والتنمية أن ينتخب الناخبون رئيس البلاد لفترة مدتها خمس سنوات يمكن تجديدها خمس سنوات أخرى. وبموجب النظام الحالي ينتخب البرلمان رئيس البلاد لفترة مدتها سبع سنوات. كما يتضمن اقتراح الحزب الحاكم ايضاً خفض مدة البرلمان من خمس سنوات الى اربع سنوات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال