• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

العقوبات تصل إلى الإغلاق النهائي و«المؤقت»

«البيئة» تلزم 82 منشأة ومصنعاً بمواصفات جديدة للأسمدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 ديسمبر 2015

شروق عوض (دبي)

ألزمت وزارة البيئة والمياه 67 منشأةً عاملةً في مجال أسمدة التربة الزراعية، و15 مصنعاً للأسمدة العضوية والكيماوية، بتنفيذ اشتراطات جديدة تتعلق بمواصفات الأسمدة ومحسنات التربة الزراعية المستوردة والمصنعة محلياً من حيث نسب المكونات والتراكيب والعبوات، وإجراءات الاستيراد والتصدير والانتاج والتسجيل والتداول وغيرها الكثير، مطلع مارس المقبل. وجاءت تلك الاشتراطات بعد موافقة الجهات التشريعية في الدولة، مطلع الشهر الجاري، على تعديل أجرته وزارة البيئة والمياه على القرار الوزاري رقم 476 لسنة 2007، بشأن اللائحة التنفيذية في إنتاج واستيراد وتداول الأسمدة الزراعية، بهدف ضمان توفير أسمدة ومحسنات التربة الزراعية بأفضل المواصفات العالمية وتحقيق الفائدة للمزارعين والمحافظة على البيئة من مخاطر أسمدة أو تربة مجهولة التركيب أو المصدر، بالإضافة إلى إيجاد بيئة ممكنة للأعمال التجارية الزراعية، ومواكبة للتطورات الدولية التي تطرأ على الأسمدة والمصلحات الزراعية.واستندت اللائحة التنفيذية في اشتراطاتها الجديدة على نظيرتها العامة الخاصة في السماح للمنشأة باستيراد وإنتاج وتصنيع وتداول واستخدام الأسمدة ومصلحات التربة الزراعية والإعلان عنهما فقط، إذا كانتا مسجلتيّن في الوزارة، والتزام المنشأة بالاشتراطات والمواصفات الفنية للأسمدة ومصلحات التربة الزراعية التي وضعتها الوزارة في جدول يسهل الاطلاع عليه، والإيفاء بشروط المحال التجارية والصناعية الصادرة عن السلطة المختصة والجهات ذات العلاقة، والالتزام بنقل الأسمدة ومصلحات التربة الزراعية في ناقلات مطابقة لاشتراطات السلامة العامة المعتمدة لدى السلطات المختصة والجهات ذات العلاقة.

ومن الاشتراطات، التزام المنشأة بالتخلص من النفايات الناتجة، وفقاً للقانون الاتحادي رقم 24 لسنة 1999 في شأن حماية البيئة وتنميتها والقوانين المعدلة له ولائحته التنفيذية، ووفقا للاشتراطات التي تحددها السلطات المحلية، والالتزام بكافة معايير الصحة العامة، ووسائل السلامة المهنية، وادوات الحماية الشخصية أثناء إنتاج وتصنيع وتداول أي نوع من الأسمدة ومصلحات التربة الزراعية، والابتعاد عن استيراد كل من مخلفات المدن سواء كانت معالجة أو غير معالجة، وأسمدة ومصلحات تربة زراعية مصنعة من مخلفات المدن. كما ألزمت الاشتراطات المنشأة الاحتفاظ بسجلات وفواتير الشراء والبيع والتداول للأسمدة ومصلحات التربة الزراعية، وأن تكون متوافرة عند طلبها من قبل الوزارة والجهات المختصة ولمدة خمس سنوات من إغلاق السجل، والقيام بعدة خطوات في حال استيراد أسمدة مواد مقيدة يتطلب استيرادها موافقة وزارة الداخلية، منها توفير سجل يوضح فيه الكميات المستعملة من الأسمدة المفردة في تحضير الأسمدة المركبة، ومرفقاً به فواتير الشراء والبيع والتداول، وأن يكون متوفرا في المنشأة وعند طلبه من قبل الوزارة والجهات المختصة ولمدة خمس سنوات من اغلاق السجل، وغيرها من الخطوات.

ومن الاشتراطات، إلزام المنشأة في حال التقدم بطلب تسجيل سماد أو مصلح تربة زراعي غير مشمولة في اللائحة التنفيذية في إنتاج واستيراد وتداول الأسمدة الزراعية، بتقديم طلب تسجيل للمادة الجديدة حسب اجراءات التسجيل المعمول بها، وفقا لهذه اللائحة، ويحال الطلب إلى الادارة المختصة لتقييمه من حيث الموافقة على التسجيل أو طلب مزيد من الوثائق والمعلومات حول المادة أو رفض الطلب.

أنواع المخالفات والعقوبات

أوضحت وزارة البيئة أن اللائحة التنفيذية في إنتاج واستيراد وتداول الأسمدة الزراعية الممارسات التي تعتبر مخالفة لأحكامها، منها استيراد وتصدير وتداول اسمدة ومحسنات تربة زراعية لا تنطبق عليهما الشروط والمواصفات المنصوص عليها في هذه اللائحة، وعدم الحصول على التصاريح والتراخيص المطلوبة من وزارة البيئة والمياه والجهات المعنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض