• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

مؤتمرا «رصد الأرض» و«الكوارث الطبيعية» ينطلقان اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 ديسمبر 2015

محسن البوشي (العين)

تنطلق صباح اليوم أعمال المؤتمر الدولي الخامس حول رصد الأرض لدراسة التغيرات المناخية العالمية، والمؤتمر الدولي السابع حول استخدام تقنيات المعلومات الجغرافية في إدارة الكوارث الطبيعية اللذان تنظمهما جامعة الإمارات خلال الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر الجاري بمبناها الإداري، بالتعاون مع معهد واترلوو لإدارة الكوارث بكندا، والجمعية العالمية للتصوير الجوي والاستشعار عن بعد، وبمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين من داخل الدولة وخارجها.

وتركز أعمال المؤتمرين على عدد من المحاور المهمة، مثل إدارة الكوارث، وعلم تغير المناخ، وعلوم البحار والغابات، وعلوم الأرض، والطاقة المتجددة، والبيئة، ووسائل النقل والمخاطر الطبيعية والمسح الزلزالي، ورسم الخرائط، والجغرافيا والاستشعار عن بعد.

وتحدث الخبير العالمي البروفيسور سكوت مادري المدير التنفيذي للمعهد الدولي لعلوم الفضاء من جامعة نورث كارولينا وكبير المدربين لدى فريق «ناسا»، خلال ندوة نظمها قسم الجغرافيا والتخطيط الحضري في الجامعة قبيل انطلاق المؤتمر صباح أمس، عن استخدامات برامج التحليل المكاني الحديثة في تحليل الظواهر الطبيعية، مستعرضاً بعض المواقع الإلكترونية المتخصصة التي يمكن استخدامها في تحليل وتفسير العديد من الظواهر والكوارث الطبيعية والبيئية، بما في ذلك الزلازل والبراكين والتسونامي.

وأوضح سكوت أن استخدام النظم المفتوحة من قبل مديري الكوارث الطبيعية لتحقيق الاستجابة السريعة والفاعلة في إدارة الكوارث والأزمات هو الاتجاه العالمي والمستقبلي الحتمي للتعاون والشراكة العالمية بين الدول.

من جهته، استعرض البروفيسور«سيد بيراتش» الخبير الزائر في جامعة واترلوو الكندية، رئيس مجلس إدارة المعهد الدولي لإدارة الكوارث خلال الندوة، آليات إدارة الأزمات والكوارث الطبيعية عبر استخدام أحدث النظم الدولية وتكنولوجيات «الاستشعار عن بعد» الفضائية، وكيفية التعامل معها من قبل مديري وخبراء الأزمات والكوارث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا