• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الصحة تعلن استراتيجية الدولة لمكافحة العمى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مايو 2007

دبي - بسام عبد السميع:

أوضح معالي حميد القطامي وزير الصحة أن مشكلة فقدان البصر وما تفرزه من أعباء صحية واجتماعية واقتصادية أصبحت ظاهرة عالمية خطيرة، مشيراً إلى أنه يوجد نحو 45 مليون كفيف في العالم حالياً، قد يصل عددهم إلى 75 مليون بحلول عام ،2020 وهناك ما يربو على 90 %من تلك الحالات يمكن تجنبها إذا ما توافرت الرعاية الصحية المناسبة. وقدم الوزير واللجنة الوطنية لمكافحة العمى الشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني الرئيس الأعلى لـ''طيران الإمارات''، لقبوله بأن يكون رئيساً فخرياً للجنة الوطنية لمكافحة العمى، وذلك نظراً لقناعته التامة بأهمية هذه المشكلة الصحية وما ينتج عنها من مضاعفات اجتماعية وإنسانية تطال شرائح عديدة من المجتمع.

وأضاف خلال الإعلان أمس عن استراتيجية الدولة لمكافحة العمى في الحفل الذي أقامته الوزارة بفندق المروج روتانا، أنه التزاماً بما نادت به الوكالة الدولية لمكافحة العمى لشرق المتوسط وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بوزارة الصحة في عام 2002 اتفاقية تعاون مع منظمة الصحة العالمية والمنظمة الدولية للعمل سوياً على تحقيق الرؤية العالمية لمكافحة العمى .

إعلان الإمارات

وقال معالي حميد القطامي: ''إن استراتيجية الإمارات للحق في الإبصار ومكافحة العمى سوف تنتهج أسلوباً موازياً للاتجاهات الاستراتيجية، التي تم تحديدها في مبادرة منظمة الصحة العالمية للوقاية من العمى، من خلال السيطرة على المرض وعلاجه وتطوير الموارد البشرية والبنية التحتية والإدارة التنظيمية، ليأتي إعلان دولة الإمارات بشقين: الشق العلمي المرتبط بدراسة الجوانب الفنية والإدارية لأنشطة المكافحة، والإنساني الذي يدعم حق الجميع في الإبصار .

314 مليون مصاب

من جانبه أكد سمو الأمير الملكي عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود رئيس المكتب الإقليمي لمكافحة العمى لشرق المتوسط - في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه الدكتور عبد العزيز الراجحي نائب الرئيس الإقليمي لمكافحة العمى لشرق المتوسط- أن آخر أرقام المصابين بالإبصار المعلنة من منظمة الصحة العالمية بلغ 314 مليون مصاب منهم 37 مليون مصاب بالعمى و253 مليون بعيوب انكسارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال