• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

حاكم الشارقة يشهد ورشة عمل حول الحديقة النباتية القرآنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مايو 2007

الشارقة- الاتحاد: حضر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس ورشة عمل حول مشروع ''الحديقة النباتية القرآنية'' الذي ستنفذه في إمارة الشارقة بمكرمة من سموه منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم ''اليونسكو''، وذلك بقاعة البيروني بجامعة الشارقة.

وأكد الدكتور حمد يوسف الهمامي ممثل منظمة ''اليونسكو'' لدى الدول العربية في منطقة الخليج العربي أن إنشاء هذه الحديقة يُعد مشروعاً مهماً من مشاريع التعاون الفكري الدولي التي تولتها منظمة ''اليونسكو'' بهدف تعزيز العلاقات بين التراث الثقافي والتنوع البيئي في المنطقة العربية.

وقال: ''نحن في الشارقة اليوم مع خبراء جاؤوا من عدة دول ليمثلوا عدداً من دول الأمم المتحدة، تحفزهم على روح التعاون الهادف لتقديم المقترحات وتطوير الخطوط العامة للحديقة النباتية القرآنية في الشارقة، نبراسهم العمل من أجل الوحدة والسلام''.

ثم ألقى الأستاذ الدكتور عبد الناصر أبو البصل عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية كلمة أكد فيها أن إنشاء مثل هذه الحديقة وبهذه التسمية وبمنهجية علمية قرآنية يحقق فوائد وغايات وأهدافاً عديدة، وقال: ''سيكون لهذه الحديقة جانب يتمثل بالسعي إلى تقوية إيماننا بالله سبحانه وتعالى، ودعوة لأن نتخذ من لغة النبات منطلقاً للحديث عن هذا الدين من خلال مصدره الأول القرآن الكريم''.

وقال: ''إن هذه الحديقة ستمثل بحق صفحة من كتاب الله المنظور موافقة لكتاب الله المسطور، ونطمح أن تشكل منبراً للدعوة إلى الله بوسيلة تنطق بذاتها وبلغة يفهمها كل بني البشر''.

ثم قدم أحد الخبراء محاضرة إليكترونية عن تفاصيل هذا المشروع على الصعيد الدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال