• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جائزة ثقافية عريقة لـ«جورج لوكاس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 ديسمبر 2015

واشنطن(أ ف ب)

نال جورج لوكاس، مخرج سلسلة «ستار وورز» (حرب النجوم) الشهيرة، جائزة مركز كينيدي العريقة في مجال الثقافة في الولايات المتحدة.

وتسلم السينمائي جائزته خلال حفل نظم في واشنطن، بحضور السيدة الأولى ميشال أوباما التي انضم إليها زوجها الرئيس بعد خطابه إلى الأمة عن الهجوم الدامي الذي نفذ في كاليفورنيا.

وقال باراك أوباما عند استقباله في البيت الأبيض الفائزين الخمسة بالدورة الثامنة والثلاثين من جوائز «كينيدي اونورز»: «إن جورج لوكاس ألف أسطورة جد مقنعة، بحيث أن الجيداي أصبحت رابع ديانة في بريطانيا، بحسب استقصاء أجري سنة 2001».

وحصل لوكاس على هذه الجائزة قبيل صدور الجزء السابع من السلسلة، تحت عنوان «جورني تو ستار وورز: ذي فورس أويكنز»، في 16 ديسمبر في أوروبا، وبعد يومين في الولايات المتحدة.

وباتت سلسلة «حرب النجوم» من أكبر النجاحات في قطاع السينما، ولم يكن لوكاس يؤمن بنجاحها في البداية. وهي أبصرت النور سنة 1977 «وغيرت مجال السينما إلى الأبد»، على حد قول ستيفن سبيلبرغ الذي تعاون مع لوكاس في هذا النوع الجديد من أفلام الخيال العلمي الذي كان رائداً في المؤثرات البصرية. وبدا التأثر واضحاً على جورج لوكاس خلال تسلمه الجائزة. ولم يتم اللجوء إلى خدماته في الجزء السابع من السلسلة، وهو شبه هذا القرار بانفصال عاطفي. لكنه أقر خلال الحفل بأن «المعجبين سيحبون» الفيلم الجديد.

ومن الفائزين الآخرين بهذه الجائزة العريقة، الممثلة ريتا مورينو التي أصلها من بورتوريكو، والتي مثلت في فيلم «ويست سايد ستوري» (1961)، وقائد الأوركسترا الياباني سيجي أوزازا الذي تولي قيادة أوركسترا بوسطن الفيلهرمونية لمدة 29 عاماً.

ورقص الرئيس الأميركي مع زوجته على أنغام موسيقى آريتا فرانكلين التي غنت في الحفل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا