• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

أكثر من 500 بحار في النسخة العاشرة لكأس مكتوم للتجديف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مايو 2007

أربع وعشرون ساعة فقط تفصلنا عن انطلاقة كأس مكتوم السنوي الخاص بقوارب التجديف التراثية التي تحظى برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة وينظمها سنوياً نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بمشاركة كبيرة ومقتصرة على أبناء الدولة كونها تمثل رسالة خاصة بهم وهي إحياء التراث الأصيل ورياضة الآباء والأجداد ومشاركتهم لا تأتي إلا لترسيخ هذه العادات والتقاليد في أنفسهم وفي نفوس الشباب الصاعد من أبناء الدولة، ويقفل اليوم في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية باب التسجيل أمام الراغبين بالمشاركة في السباق الذي قسم الى شوطين، يعتبر واحداً منهما الشوط الرئيسي لكأس مكتوم ويحظى بمشاركة أصحاب المراكز العـــــشرين الأولى من بطولة دبي لقوارب التجديف التراثية التي أسدل الستار على فعالياتها في الأسبوع المنصرم. وتحظى منافسات كأس مكتوم بمشاركة كبيرة من أبناء الدولة كونها تعني الكثير وتمثل الظهور الأخير لهم في الموسم الجاري الأمر الذي جعل من طلبات التسجيل للدخول الى السباق المرتقب تتوافد بغزارة على نادي دبي البحري في اليومين الماضيين ما يبشر بأن منافسات كأس مكتوم للموسم الجاري ومن خلال نسختها العاشرة ستكون حماسية ومثيرة من خلال مشاركة نحو 500 بحار من ابناء الدولة. وكانت قد جرت العادة على تنظيم كأس مكتوم لقوارب التجديف التراثية في خور دبي كونه يشكل جزءاً كبيراً من بداية الدرب نحو النهضة الإعمارية الحضارية العملاقة التي تشهدها دبي في أيامنا هذه وقد قررت اللجنة المنظمة للسباقات في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية إقامة سباق النسخة التاسعة من كأس مكتوم لقوارب التجديف التراثية وللمرة الأولى منذ انطلاقتها في العام الماضي في الميناء السياحي نظراً للحركة العمرانية التي تشهدها منطقة الخور وعدم وجود مساحات فيه حالياً لإنزال القوارب للتسابق، وبذلك يكون الميناء السياحي للمرة الثانية على الموعد يوم غدٍ الجمعة مع كأس مكتوم لقوارب التجديف التراثية حيث يستضيف النسخة العاشرة منها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال