• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  12:27    5 قتلى على الأقل في اعتداء انتحاري ضد كنيسة في باكستان    

الأهلي يواجه قطر·· والوكرة طمعان في السيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مايو 2007

نبيل فكري:

تنطلق اليوم المرحلة الثانية من كأس أمير دولة قطرمن خلال مباراتين متباينتين في المستوى.. إحداهما تعيد للأذهان أجواء وصراعات دوري المحترفين.. وقد تمثل آخر لقاء بين العميد والماضي الجميل إذا ما خرج العميد منها خالي الوفاض حيث سيلتقي مع الملك القطراوي في مباراة إذا اقتنصها الملك ستكون بمثابة احتفالية وداع للأهلي قبل الهبوط لدوري الدرجة الثانية برغم عدم الإعلان عن ذلك رسمياً حتى الآن.. وفي كل الأحوال المباراة ستكون صعبة وغير واضحة الملامح حالها حال المباراة الأخرى اليوم والتي ستجمع الوكرة بالسيلية الصاعد لدوري المحترفين هذا الموسم والذي يريد اثبات أحقيته من البداية باللعب مع الكبار وتوجيه رسالة للبقية بأنه لن يكون صيداً سهلاً لأحد حتى ولو كان الوكرة سادس دوري المحترفين هذا الموسم.

وكان فريقا الأهلي والسيلية قد تأهلا للمرحلة الثانية من دوري كأس سمو أمير دولة قطر بعد الفوز الذي حققه كل منهما في المرحلة الأولى على معيذر والشحانية على التوالي حيث فاز الاهلي على معيذر بثلاثة اهداف نظيفة سجلها وحيد محمد ومشعل عبد الله ''هدفين''، والسيلية على الشحانية بهدفين لمحمود عبد الرحمن والفرنسي سامبا. وعودة إلى مباراتي اليوم نجد أن الأهلي في موقف لا يحسد عليه أمام قطر خامس دوري المحترفين والذي يريد التقدم في المسابقة والمنافسة على لقبها لتعويض ما فاته في الدوري مدعما بنخبة من النجوم الأعلى كعبا ونجومية من لاعبي الأهلي أمثال سيبستيان سوريا وأوكوشا وأمين الرباطي وتشاتو بالاضافة الى البارع عماد الحوسني والبحريني محمود جلال وهى أوراق تتيح لمدرب الفريق ستريشكو التوصل الى تشكيلة بإمكانها انهاء الجولة لصالح الملك. في المقابل فإن ذلك لا يعني انعدام فرص الأهلي بل ان فوزه يبقى احتمالا واردا بقوة خاصة وأن آخر مباراة جمعت الفريقين في القسم الثالث للدوري انتهت لصالح الأهلي .. كما أن الفريق ليس لديه ما يخسره وفوزه وتأهله يبقيه على الساحة قبل أن يهبط لعالم النسيان في دوري الدرجة الثانية ومن أجل ذلك فقد استعد بقوة لمباريات كأس الأمير ويحاول ان يبعث رسالة إلى الآخرين أنه سيشارك بكل ما لديه ويطمح إلى تحقيق شيء ما في البطولة رغم أنه هبط رسميا إلى مصاف الثانية بعد أن جاء في الترتيب الأخير لدوري المحترفين، وهو لم يفقد الأمل في المنافسة على البطولة لاسيما وأنه احتفظ بجميع لاعبيه الذين مثلوه في دوري المحترفين وهو يسعى إلى أن يحقق ما عجز عن تحقيقه في الدوري خاصة وأن مدربه القديم الجديد الينهو على رأس الجهاز الفني بعد أن تسلم المهمة خلفا للبرازيلي زيزا.

وفي المباراة الثانية التي تجمع الوكرة بالسيلية يدخل الفريقان المواجهة برغبة في الفوز لاسيما الوكرة سادس دوري المحترفين والذي أعاد العراقي عدنان درجال لتولي المسؤولية الفنية كمدرب للفريق بدلا من البوسني محمد بازدارافيتش ويتطلع درجال الى اثبات أنه بالفعل طموح الوكرة وأنه قادر على تحقيق طفرة في أداء الفريق الذي يضم عددا من اللاعبين المميزين أمثال نادر الترهوني وعلي مجبل وغيرهما . كما أن المواجهة التي يقف على أبوابها تعد سهلة قياسا بما سيتلوها من مواجهات أكثر صعوبة. أما السيلية العائد لدوري المحترفين فلا يريد السقوط في أول مواجهة مع الكبار والا فان ذلك قد يعني أنه مؤهل للعودة من حيث أتى وعلى الرغم من أن النادي أنهى إجراءات التعاقد مع المدرب البرازيلي جوزيه باولو لقيادة الفريق السيلاوي اعتبارا من الموسم المقبل الا أن البرازيلي أيضا سيسيليو هو الذي سيتولى المهمة اليوم .

ووصل إلى العاصمة الدوحة اللاعب السنغالي موسى نداي للانضمام إلى صفوف فريق الريان على سبيل الإعارة قادما من نادي أوزير الفرنسي للمشاركة مع الريان في بطولتي كأس ولي عهد قطر وكأس أمير قطر لكرة القدم. ويأتي الاستعانة بموسي نداي ''28 عاما'' ليكون بديلا للفرنسي صبري اللموشي المصاب وليصبح المحترف الرابع في الريان مع البرتغالي جواو توماس والبرازيلي تياجو والبولندي جازاك باك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال