• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

على شط الخليج: «الجولة 10» الأكثر جدلاً وإثارة

الصدارة.. «قبضة من زعيم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 ديسمبر 2015

عمران محمد (دبي)

مَسك العين الصدارة بقبضة من حديد، حين حقق فوزاً كبيراً وغير متوقع على مستوى النتيجة، ضد غريمه ومنافسه الأول الأهلي الذي اختار بدوره التوقيت والمكان الخاطئ في إعلان هبوط مستواه وإصابته بالإعياء من جراء ضغط المباريات، ليتلقى خبراً قاسياً تسبب بالأرق لكل الأهلاوية في تلك الليلة التي ستكون درساً لا يمكنه نسيانه بسهولة، فيما كان النصر أفضل حالاً هجومياً، وحقق انتصاراً مهماً ضد بني ياس، ولعب الفريق «الأزرق» للمرة الأولى، من دون أن يشرك نيلمار أساسياً، فيما شكلت تغريدات بطي بن خادم أكثر الأخبار تعليقاً وانتشاراً في الشارع الرياضي، بعد أن قدم 49 تغريدة، في ظرف ساعات قليلة احتجاجاً على القرارات التي صدرت ضد فريقه، وهذا العدد من التغريدات تجاه اتحاد الكرة ولجنة الحكام، قد يستحق أن يدخل قائمة «جينيس» للأرقام القياسية، ولكن المؤكد أن التغريدات قد حولته إلى لجنة الانضباط، للتحقيق حيال اتهاماته المثيرة، فيما تمكن الجزيرة من تحقيق انتصار معنوي، تنفس من خلاله الصعداء، بعد أن كاد يختنق من كثرة النتائج السلبية، ودفع جو ألفيس الثمن غالياً بعد سجل هدفاً «نحساً»، وتحول بسببه إلى المستشفى.

وواصل دبا الفجيرة تقديم نتائجه اللافتة، بعد الفوز على الإمارات بثلاثية «البديل» الأكثر شهرة هذا الأسبوع «سند علي»، وعلى مستوى التوقعات، فإن كل شيء يمكن أن تتوقعه في «دروينا»، إلا أمراً واحداً، وهو نتائج فريق الوصل الذي يتفنن في تقديم المفارقات والصدمات والنتائج الخارجة عن كل التنبؤات، أما دكة الاحتياط لهذه الجولة، فقد سجلت رقماً قياسياً في عدد الأسماء التي قرر المديرون الفنيون جلوسهم في مقاعد الانتظار، وتغييبهم عن الحضور بشكل أساسي في قائمة الفرق، وكانت هذه الجولة أشركت العنبري وبوكير في خانة المدرب الأفضل بعد النتائج الإيجابية التي حققاها لفريقيهما، فيما واصل زلاتكو سياسة الصمت التي تسببت في إصابة البعض بمزيد من «الغيض» وبكثير من النقد والهجوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا