• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أرسلت تسجيلاً للمباراة وحصلت على «البراءة»

لجنة الحكام تقحم الاتحاد الآسيوي في أزمتها مع الشعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 ديسمبر 2015

معتز الشامي (دبي)

اتخذت لجنة الحكام في اتحاد الكرة قراراً سريعاً قبل يومين، بإقحام خبراء دوليين وجهات رسمية في مجال التحكيم، في أي حالة جدلية تثير الجدل خلال مباريات الدوري، من أجل مزيد من الشفافية عند الإعلان عن الرأي الرسمي بشأنها. وعلمت «الاتحاد»، أن اللجنة أقحمت نظيرتها في الاتحاد الآسيوي، وسط الأزمة الدائرة بينها وبين نادي الشعب، حول قرارات الحكم عمر آل علي في مباراة الجزيرة، والتي خسرها «الكوماندوز» بخماسية، وأدت لإطلاق رئيس مجلس إدارة النادي بطي بن خادم، لتغريدات حملت «إهانة وسب وقذف»، عندما وصف فيها التحكيم الإماراتي بوصمة العار في جبين اللعبة،إضافة لتغريدات أخرى حملت نقداً عنيفاً للجنة الحكام، ولاتحاد الكرة، ما استدعى بكلا الجهتين، اللجنة والاتحاد بتحويله إلى لجنة الانضباط مطالبين بتوقيع العقوبات المالية والإدارية عليه.

وأرسلت اللجنة مقاطع فيديو، حملت تسجيلاً للحالات الجدلية التي وقعت خلال المباراة سبب الأزمة، للحكم عمر آل علي، إلى الإدارة الفنية للجنة الحكام بالاتحاد القاري، وإلى عضو لجنة الحكام بالفيفا، وتحديداً لكل من السنغافوري شمسول المدير الفني للجنة الحكام المستقيل، والذي تسلم موقعه كمدير فني للحكام بالاتحاد الآسيوي قبل أسابيع قليلة مضت، بالإضافة للسعودي علي الطريفي، مقيم الاتحاد ومسؤول تطوير الحكام بالاتحاد القاري، وعضو لجنة الحكام بالفيفا، بصفتيهما، لاستشراف رأيهما الفني «المحايد» في أي حالة تثير جدلاً في الساحة الرياضية، كحالة مباراة الشعب والجزيرة، فيما جاءت المفاجأة، بأن أراء الاتحاد الآسيوي، من شمسول والطريفي ناقضت آراء خبراء التحكيم في البرامج الرياضية بالقنوات التلفزيونية.

وأكد شمسول والطريفي على أن قرارات عمر آل علي سليمة، وتخضع للتقدير الفني للحكم، وفضلت اللجنة التزام الصمت، في الأزمة، وعدم الإدلاء برأي جازم حول تلك الحالة، إلا عبر انتظار آراء محايدة في الأمر، لذلك لجأت لرأي الاتحاد الآسيوي وسيكون الرأي رسمياً ليتم عرضه على هامش برلمان الحكام الأسبوعي المقرر عقده مساء اليوم.

من جانبه شدد محمد عمر رئيس لجنة الحكام على رفضه التغريدات التي أطلقها بطي بن خادم، رئيس مجلس إدارة وشركة الكرة بنادي الشعب، ووجه عمر حديثه لبطي قائلاً: «أعتقد أننا ننسى سريعاً، فلولا كفاءة ونزاهة التحكيم الإماراتي، لما صعد الشعب لدوري المحترفين، ويكفي أن قرارات التحكيم في مباراة مسافي جاءت لصالح الشعب، عندما كان الهدف دقيقاً في اللحظات الأخيرة لكن التحكيم احتسبه، وكان قراراً سليماً صعد به الشعب للأضواء، ولو تم إلغاؤه لما صعد».

وتابع: «نحن لدينا مصداقية وشفافية ونعمل لصالح الأندية، والوقوع في الأخطاء أمر وارد، فالمدربون واللاعبون يخطؤون، كما أن إدارات الأندية أيضاً تخطئ، وهذا أمر طبيعي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا