• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الشارقة بحاجة إلى 4 آلاف غرفة فندقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مايو 2007

الشارقة - الاتحاد:ارتفع عدد السياح في إمارة الشارقة إلى أكثر من 1,3 مليون سائح بنهاية العام الماضي، مقارنة بحوالي 600 ألف سائح بنهاية عام ،2001 وبلغت نسبة إشغال الفنادق والشقق الفندقية في إمارة الشارقة 82%، ولاستيعاب هذا التدفق السياحي والزيادة الواضحة في عدد السياح التي تشهدها الإمارة عملت حكومة الشارقة مؤخرا على زيادة عدد المنشآت الفندقية، ففي حين ارتفع إجمالي عدد الفنادق والشقق الفندقية في إمارة الشارقة خلال العام الماضي إلى 74 فندقاً وشقة فندقية بواقع (24 فندقاً و50 شقة فندقية) فقد شهد الربع الأول من العام الحالي دخول 15 منشأة فندقية جديدة إلى السوق بواقع (فندقين و13 شقة فندقية) ليرتفع بهذا إجمالي عدد المنشآت الفندقية في إمارة الشارقة إلى 89 فندقاً وشقة فندقية بواقع (26 فندقاً و63 شقة فندقية)، وبهذا تكون المنشآت الفندقية الجديدة قد رفدت القطاع السياحي للإمارة بعدد كبير من الغرف الفندقية ليرتفع عدد هذه الغرف في إمارة الشارقة إلى أكثر من 7000 غرفة فندقية.

وأكد سعادة محمد علي النومان مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة أن ما يشهده القطاع الفندقي من نمو قوي خلال السنوات الأخيرة هو نتاج طبيعي لنمو القطاع السياحي في الإمارة التي تشهد تدفقاً متزايداً في عدد السياح القادمين إليها من مختلف أنحاء العالم، وليست هذه الزيادة في أعداد المنشآت الفندقية سوى لاستيعاب هذا التدفق.

وأضاف: التحدي الأبرز الذي يواجه القطاع في إمارة الشارقة اليوم هو المنشآت الفندقية إذ أن الإمارة بحاجة إلى المزيد من هذه المنشآت لتلبية متطلبات السوق من الغرف الفندقية إذ تحتاج الإمارة إلى أكثر من10 فنادق جديدة ترفد السوق بما لا يقل عن 4000 غرفة فندقية بحلول العام ،2010 كما أن الإمارة بحاجة إلى عدد من المنتجعات الشاطئية بحكم الإشغال المرتفع الذي تشهده هذه المنشآت في الشارقة، إذ أن المنشآت الشاطئية تحظى بأعلى نسب الطلب من السياح في مختلف دول العالم.

وتطرق النومان إلى البيئة السياحية الجاذبة التي تتمتع بها إمارة الشارقة والتي تشكل نقطة جذب لكبرى شركات الفنادق العالمية، مشيراً إلى ما أعلنت عنه مجموعة فنادق ماريوت العالمية في اليوم الأول لفعاليات سوق السفر العربي حيث تعتزم الشركة بحلول العام 2009 افتتاح فندقين لها في إمارة الشارقة وهذان الفندقان هما فندق ومنتجع الشارقة وشقق ماريوت لرجال الأعمال واللذان سيرفدان القطاع الفندقي في الإمارة بحوالي 375 غرفة فندقية.

واختتم النومان حديثه بالقول: بالنظر إلى مؤشر الجنسيات للسياح القادمين إلى إمارة الشارقة نرى تنوعاً واضحاً فقد أظهرت الإحصائيات الصادرة عن الهيئة مع نهاية العام المنصرم أن السياح من دول الخليج العربي يحتلون المرتبة الأولى من حيث تدفق السياح إلى الإمارة خلال العام المنصرم 2006 حيث بلغت نسبتهم 30% من إجمالي عدد السياح الذين زاروا الإمارة العام الماضي، وبلغت نسبة السياح القادمين من باقي الدول العربية 13%، فيما بلغت نسبة السياح الأوروبيين 15% والآسيويين 16% وكومنولث الدول المستقلة 20%، فيما بلغت نسبة السياح من دول أميركا وكندا وأفريقيا والباسيفيك 6%، ولا شك في أن هذا التنوع في الطلب على منتج الشارقة السياحي يدل على المكانة التي باتت تحتلها الشارقة اليوم على خارطة العالم السياحية لما تتمتع به من عوامل جذب سياحي لمختلف الجنسيات حول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال