• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نجحت في صعود أعلى قمتين بأفريقيا وأوروبا

«الأولمبية» ترعى المغامرة دانة العلي لاستكمال «حلم القمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

أكدت المغامرة دانة العلي، أن دعم واهتمام اللجنة الأولمبية الوطنية بالمتميزين في مختلف المجالات الرياضية، هو أكبر وسام ومصدر للفخر لجميع الرياضيين على مستوى الدولة، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن هذا الاهتمام يضاعف المسؤولية بما يتطلب مزيداً من الجهد والعمل.

جاء ذلك خلال مراسم توقيع عقد رعاية اللجنة الأولمبية الوطنية للمغامرة الإماراتية بمقر اللجنة بدبي الذي يتضمن توفير أوجه الدعم لها، ومتابعة سير العملية التدريبية والبرامج الموضوعة من أجل الإعداد المبكر قبل انطلاق المنافسات، بعد أن استطاعت تحقيق إنجازين كبيرين على المستوى القاري بصعودها أعلى قمة بقارة أفريقيا عام 2013 على جبل كلمينجارو بارتفاع 5985 متراً، وقمة جبل ألبروس في روسيا عام 2015 على ارتفاع 5642 متراً، وهي إحدى القمم السبع في العالم.

وتسعى دانة العلي لتحقيق الإنجاز الأكبر وكتابة التاريخ في مسيرتها، حيث تطمح لتكون أول إماراتية تصل إلى قمة إيفرست (أعلى قمة في العالم)، وذلك من خلال التدريب المكثف والمستمر، والدخول في أجواء المنافسة بعد الانتهاء من المعسكرات المحددة ضمن برنامجها.

وأشارت العلي إلى أن مدة التدريب تتراوح ما بين 3 و5 أيام أسبوعياً، بهدف اكتساب المهارات اللازمة في وقت الفعالية، ورفع معدل اللياقة البدنية، الأمر الذي يضمن ترجمة الأهداف المنشودة المتمثلة في الاستمرارية والقدرة على تحدي الصعوبات والمعوقات كافة، مؤكدة أن الإصرار والعزيمة على تحقيق النجاحات في تسلق الجبال، العامل الأساسي في هذه الرياضة.

وأوضحت العلي أن مهمة الصعود إلى القمة قد تستغرق 5 أيام، يتخللها فترات من الراحة والاسترخاء لاستعادة النشاط مجدداً، ومواصلة التوجه نحو حصد الإنجاز، فضلاً عن وجود بعض العوامل المؤثرة الأخرى كالتغير المناخي وانخفاض مستوى الضغط، نظراً للارتفاع عن سطح الأرض.

وتواصل دانة العلي العمل والتحضير من خلال التدريبات الشاقة على قمم الجبال كقمة أكونكاجوا بالأرجنتين، وهي أعلى قمة في أميركا الجنوبية بارتفاع 9692 متراً. وتقدمت المغامرة الإماراتية بالشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، لحرصه البالغ على دعم وتشجيع أبناء وبنات الوطن في مختلف المحافل، ما انعكس على مستوى القطاع الرياضي بشكل واضح، حيث قالت: «لحظة رفع علم الدولة على القمة لا تقدر بثمن، أحلم برفع العلم من جديد على قمة إيفرست».

من جانبها، أكدت وجدان دهكوني مدير إدارة التسويق والإعلام باللجنة الأولمبية الوطنية، أن الهدف من تلك الخطوة، تعزيز الشراكات مع أصحاب الخبرة والتجارب العملية الناجحة في شتى المجالات الرياضية، انطلاقاً من رسالة اللجنة ودورها الفاعل في نشر مبادئ التعاون والتحدي والتنافس الشريف. يذكر أن المغامرة دانة العلي قد توجهت إلى شاموني في جبال الألب الفرنسية، والتي تعد عاصمة العالم لتسلق الجبال، قبل أن تصل إلى قمة جبل تيتي بلانش على ارتفاع 3421 متراً، وجبل بوينت على ارتفاع 3645 متراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا