• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نجمة الفنون القتالية لـ «الكوبرا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

انتزع الروسي مارات جوفاروف الملقب بالكوبرا اللقب العالمي لوزن الريشة، بعد استبعاد منافسه المنجولي نارانتونجلاج جادامبا بقرار الحكام، فيما حقق الكازخستاني كيرات أخميتوف اللقب العالمي لوزن الذبابة على حساب البرازيلي أدريانو مورايس، وذلك في ليلة حافلة لبطولة وان للفنون القتالية المختلطة التي أقيمت في بكين تحت عنوان «سلالة الأبطال - بكين 2»، وهي البطولة العالمية التي ستعود إلى الدولة قريبا.

وفي الحدث الرئيسي المصاحب، تمكن الكازخستاني كيرات أخميتوف المتخصص بالمصارعة الرومانية اليونانية، من إبراز قدراته المميزة في إسقاط منافسيه، ليبقى سجله خاليا من الخسارة، بعدما خطف من البرازيلي إدريانو مورايس اللقب العالمي لمنظمة وان في وزن الذبابة، ورغم أن مورايس كان صاحب القيادة نسبياً، مستخدما أسلوبه في توجيه الضربات، لكن أخميتوف تمكن من إسقاط منافسه أرضاً مرات عدة، وسيطر على محاولات منافسه البرازيلي وأوقف ضرباته، لتصب نتيجة الحكام في صالح أخميتوف بقرار صدر في ختام الجولات الخمس.

وفي بقية النزالات، تغلب يانج سين توك على منافسه زهانج جيا كاي، ليفوز بشكل لافت للإعجاب في ختام دورة بكين الثانية لوزن الريشة، حيث وجه يانج عدة ضربات في مناسبات مختلفة لمنافسه زهانج وسيطر على مجريات النزال، فيما أنهى النزال بطريقة خلابة لاقت إعجاب الجماهير الحاضر، وبفوزه حافظ يانج على سجله الخالي من الخسارة وتوج بلقب الدورة الخاصة بالمقاتلين الصينيين التي أقيمت ضمن البطولة. وفي مواجهة متكافئة في وزن الذبابة، قدم لي وي بين ووانج يا يونج، عرضاً خلاباً مليئاً بالشجاعة والروح القتالية خلال ثلاث جولات حافلة، وحافظ كلا المقاتلين على إيقاع سريع، فيما تمكن لي من توجيه ضربات محسوبة بدقة ليبقي وانج بعيدا عنه، ورغم تسديد وانج الملتوية الخلفية في الجولة الثانية، لكن لي حافظ على توازنه، ولم يسقط أرضا، وقرر الحكمان منح الفوز لصالح لي، بحسب قرار تم اتخاذه مناصفة.

وتمكن الروسي نيكولاي أليكساخين من مدينة سيلتسو، من تقديم عرض من مهاراته العالمية في المصارعة، ليتغلب على المنجولي بورينزوريج باتمونخ، وذلك بعد استبعاد منافسه في ختام النزال، حيث سيطر أليكساخين على منافسه وثبته أرضا، فيما وجه العديد من الضربات، أبرزها الضربة الملتوية الخلفية في الجولة الأخيرة، وبعد ثلاث جولات من الإثارة، تمكن الروسي من تثبيت منافسه بأسلوب خانق من الرقبة، ليجبره على الانسحاب. ونجح جيف هوانج الملقب بالماكينة، من حسم النتيجة بضربة فنية قاضية سريعة تفوق فيها على منافسه الفليبيني تريستلي تان المتخصص بالفنون القتالية المختلطة الفليبينية، ورغم أن تان كان صاحب المبادرة بمهاجمة خصمه، لكن هوانج أحكم سيطرته داخل قفص النزال، ووجه لتان ضربات متتالية ليجبره على التوقف بعد جولة واحدة فقط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا