• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

مؤتمر طبي يناقش المستجدات والوقاية من أمراض السكري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مايو 2007

تنظم الهيئة الصحية في أبوظبي والوطنية للتدريب الطبي مؤتمرا طبيا من خلال شراكة استراتيجية مع كليفلاند كلينك وامبرايل كوليج ومؤسسة الامارات لمناقشة المستجدات في الوقاية والعلاج من امراض السكري، وذلك في يومي الجمعة والسبت القادمين الموافقين 4 - 5 مايو .2007

وأكد سعادة سيف الهاجري رئيس المؤسسة الوطنية للتدريب ان المؤتمر يأتي انسجاما مع توجيهات قيادتنا الحكيمة بأهمية الاستثمار في تنمية الموارد البشرية، وأكد حرص الوطنية لتدريب على تفعيلة برامج التدريب والتعليم بالدولة لإيجاد بيئة علمية لتبادل الخبرات والمستجدات.

وذكر الدكتور عادل الشامري رئيس البرنامج الوطني لتطوير مهارات الكوادر الطبية ان المؤتمر يعد الأول من نوعة في المنطقة بإشراف كل من كليفلاند كلينك امباريل كوليج لندن ويجمع نخبة من الخبراء الامريكين والبريطانيين لمناقشة التطورات الحديثة في علاج إمراض السكري والسبل الكفيلة بالحد من انتشاره.

ومن جانبة ذكر الدكتور بيتر ادين مدير الوطنية للتدريب حرصه على المشاركة الفعالة في فعاليات المؤتمر، إيمانا منه بأهمية المؤتمرات العلمية التي يمكن من خلالها اكتساب الأطباء والممرضين مهارات علمية وبالتالي ينعكس ايجابيا على مستوى الأداء والخدمات المقدمة لمرضى السكري في الدولة، خصوصا ان الإحصائيات أثبتت ان نسبة انتشار أمراض السكر في مجتمعنا تتعدى 25%، ومن هنا تكاتفت الجهود الحكومية والخاصة والغير ربحية اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من انتشار المرض وتفعيل سبل وطرق الوقاية، ومن هذا المنطلق تم مؤخرا اطلاق الحملة الوطنية للوقاية من إمراض السكري بالدولة، وذلك تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية للحد من انتشار المرض في مجتمعنا. وأكد الدكتور خالد الجابري مدير مستشفى المفرق وعضو المجلس الاستشاري الطبي للوطنية للتدريب على أهمية مشاركة الكوادر الطبية من الأطباء والممرضين من العاملين في مراكز السكري وعيادات الأسرة وأقسام الباطنية والعناية المركزة والطوارئ والقلب في فعاليات المؤتمر العلمية وورش العمل، ونوه إلى أنه سيتم منح 7 ساعات معتمدة وشهادات علمية صادرة من كليفلاند كلينك، وذكر انه تم مؤخرا إصدار قانون في الهيئة الصحية في ابوظبي تلزم الأطباء والممرضين بحضور برامج التعليم والتدريب المستمر، وتعتبر شرطا أساسيا للتعيين والاستمرار في المهنة وتجديد العقود والترفيع. ويذكر ان الوطنية للتدريب تعد المؤسسة الأولى من نوعها في الدولة تهدف الى تقديم أفضل برامج التدريب المعتمدة وفق المعاير العالمية في المجالات الطبية والمهنية من خلال شراكة استراتيجية مع ابرز الجامعات والمراكز المرموقة دوليا ومحليا، وتهدف المؤسسة الى تطوير مهارات الكوادر الطبية والمهنية بالدولة وتفعيل برامج التدريب والتعليم المستمر في مجال الكوارث ومواجهة ألازمات والأمن والسلامة والطب والجراحة والمجالات المهنية التخصصية بالتعاون مع جامعة جورجيا الأمريكية وجامعة امروجامعة ماجيل الكندية وكليفلاند كلينك والكلية الامريكية لطب العائلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال