• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

«غرفة دبي» تنظم ندوة حول المسؤولة الاجتماعية للمؤسسات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 يناير 2013

دبي (الاتحاد) - نظم مركز أخلاقيات الأعمال، أحد مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي، ندوة أمس الأول في مقر مبادرة التغيير؛ الشركة المتخصصة بحلول الاستدامة؛ حول المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في المشاريع الصغيرة والمتوسطة بمشاركة عددٍ من شركات القطاع الخاص.

وقالت الغرفة في بيان صحفي أمس إن الندوة هدفت إلى توفير المعرفة العملية والمشورة للشركات الصغيرة والمتوسطة لملاءمة الممارسات المسؤولة في نشاطاتها، حيث تمتلك هذه الشركات ميزة أفضل من الشركات الكبيرة لدى تطبيقها ممارسات المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات بسبب قلة عدد موظفيها، وسهولة تطوير ثقافةٍ مؤسسية داخل الشركة بالإضافة إلى عملياتها المرنة.

وعرضت فينيتا ماثيو، اختصاصية تدريب المسؤولية الاجتماعية في مركز أخلاقيات الأعمال كيفية تحويل المؤسسة الصغيرة والمتوسطة إلى مؤسسةٍ فعالة ومنتجة ومسؤولة، مستذكرةً أمام المشاركين أن المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات تدور حول الإدارة وممارسات الأعمال الجيدة.

وأضافت أن المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات تعني ميزة تنافسية أفضل وربحية أعلى لأن الشركة المسؤولة بإمكانها إحداث تغييرٍ إيجابي في المجتمع، مشيرةً إلى أن التوجه نحو اعتماد ممارسات مسؤولة ومستدامة بات أساس الاستراتيجيات الناجحة للشركات الصغيرة والمتوسطة، لأن الشركة بغض النظر عن حجمها أو محدودية مواردها، فإنه بإمكانها تطبيق برامج مسؤولة تساعدها على تحسين أدائها.

وعرضت جهود غرفة دبي من خلال مركز أخلاقيات الأعمال، ومبادراتها التي تعزز مكانة الغرفة كأحد رواد مشجعي تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في الدولة، وتحفيز الحوار البنّاء بين مختلف مكونات مجتمع الأعمال حول الدور الملائم والمتغير للأعمال والشركات في بيئة العمل والمجتمع.

وساهمت الندوة في مساعدة الشركات على فهم أهمية المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات لشركاتهم، والإطلاع على نماذج ناجحة لممارسات مستدامة ومسؤولة، والحصول على نصائح حول تطبيق أفضل الممارسات الاجتماعية المسؤولية في عملياتها وأنشطتها واستراتيجيتها.

وشهدت الندوة كلماتٍ لسيد عاطف، المدير الإقليمي لمسؤولية الشركات في “تي. إن. تي. اكسبرس” والذي تحدث عن شبكة غرفة دبي للاستدامة ومجموعة العمل مع شركة “سام تيك”، وكيفية مساعدة الشركة على دمج الممارسات المسؤولة في عملياتها وتحدث سمير عبد الهادي، المؤسس والرئيس التنفيذي لسام تيك عن تجربة شركته، ورحلتها الناجحة في تطبيق الممارسات المستدامة، والفوائد التي جنتها الشركة من وراء تعاونها مع مجموعة عمل شبكة الاستدامة قبل أن يختتم الكلمات جونديب سينغ، الرئيس التنفيذي لمبادرة التغيير، الذي تحدث عن استراتيجية الشركة وكيفية خلقها للقيمة في أدائها.

وأعقب بعد ذلك فترة الأسئلة والأجوبة، وجولة في أروقة شركة مبادرة التغيير، التي توفر مجموعة واسعة من المنتجات المنزلية والحلول الإبداعية والصديقة للبيئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا