• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

خليفة ومحمد بن راشد والنعيمي ومحمد بن زايد وأولياء العهود يشيعون سعيد بن نهيان آل نهيان إلى مثواه الأخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مايو 2007

السيد سلامة و وام :

تصوير: محمد خالد إبراهيم وعمران شاهد و عبد العظيم شوكت:

أدى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أمس صلاة الجنازة على المغفور له ''بإذن الله'' الشيخ سعيد بن نهيان بن مبارك آل نهيان الذي وافته المنية صباح أمس إثر حادث أليم.

كما أدى الصلاة التي أقيمت بعد صلاة العصر بمسجد الشيخ سلطان بن زايد الأول بمنطقة البطين الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة وسمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة وسمو الشيخ سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين وسمو الشيخ عبد الله بن راشد المعلا نائب حاكم أم القيوين وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس هيئة مياه وكهرباء أبوظبي وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وسمو الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي ومعالي أحمد خليفة السويدي ممثل صاحب السمو رئيس الدولة ومعالي الشيخ محمد بن بطي آل حامد ممثل الحاكم في المنطقة الغربية ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة وسعادة عبد الله المسعود رئيس المجلس الاستشاري الوطني. وأدى صلاة الجنازة كذلك عدد من أصحاب السمو الشيوخ والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين والمواطنين والمقيمين وعدد من العلماء ورجال الدين وعدد من رجال السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي لدى الدولة. وبعد ذلك تم نقل جثمان الفقيد إلى مقبرة البطين، حيث شارك الشيوخ والحضور في دفنه ومواراته الثرى سائلين الله أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم آله الصبر والسلوان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال