• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

بوش وميركل يدعوان لضم روسيا لخطط الدرع الصاروخية الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مايو 2007

واشنطن- د ب أ: حث الرئيس الأميركي جورج بوش أمس الأول موسكو على المشاركة في خطط نشر نظام للدفاع الصاروخي في شرق أوروبا، في الوقت نفسه أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في واشنطن أمس الأول أنها تسعى لضم روسيا لخطط نشر نظام الدرع الأميركية.

وقال الرئيس الأميركي بوش خلال قمة أميركية أوروبية عقدت في البيت الأبيض إن التصدي لتهديدات ''الدول المارقة'' مثل إيران سيفيد الأمن الروسي، وأضاف: ''من مصلحة الروس أن يكون هناك نظام يمكن أن يمنع نظاماً إيرانياً في المستقبل، على سبيل المثال، من إطلاق صواريخ، وهذا في مصلحة أمن روسيا''.

وقال بوش خلال اجتماعه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي تتولى بلادها حالياً الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي: ''إنه يولي اهتماماً كبيراً بنصيحتها بشأن تعزيز لغة الحوار على مستوى رفيع مع الروس بهدف تبديد المخاوف المتعلقة بإقامة الدرع الصاروخية في بولندا وجمهورية التشيك''، وأضاف: ''انه سيعمل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لضمان ألاينظر للدرع الصاروخية على أنها مضادة لروسيا''.

من جانبها أكدت ميركل في كلمة أمام غرفة التجارة الأميركية بواشنطن أمس الأول أنها تعمل على ضم روسيا للخطط الأميركية الرامية إلى نشر نظام درع صاروخية في شرق أوروبا.

وكانت القمة الأميركية الأوروبية قد انعقدت أمس بمشاركة الرئيس الأميركي والمستشارة الألمانية بصفتها الرئيسة الدورية للاتحاد الأوروبي وبحضور رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو. وشهدت القمة توقيع الإعلان المشترك حول الشراكة الاقتصادية الجديدة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والتي تهدف إلى تعزيز التعاون بين الجانبين.