• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

أميركا تدرس بجدية أنباء إقالة المالكي ضباط سنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مايو 2007

واشنطن - وكالات الأنباء: اعلنت الولايات المتحدة أنها ''تدرس بجدية'' معلومات نشرتها صحيفة ''واشنطن بوست'' الاميركية، أمس الأول بأن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وافق على إقصاء ضباط سنة من الجيش والشرطة في العراق على خلفية طائفية بسبب ''فاعليتهم'' في التصدي لميليشيا ''جيش المهدي'' الشيعية العراقية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك لصحفيين في واشنطن ''إننا نحقق، وسيكون الأمر بالتأكيد مبعث قلق عميق في حال تبيَّن أنه صحيح''. وأضاف ''إحدى أكبر نقاط القوة في الخطة الأمنية لبغداد كانت في نظرنا رفض المذهبية الطائفية بين العسكريين المحترفين داخل القوات المسلحة والقوى الأمنية. إذا كان صحيحا أننا نشهد نكوصا عن ذلك، فسيكون مصدر قلق عميق لنا وبالتالي نحن نتعامل مع هذا الموضوع بجدية''.