• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

طريق النصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مايو 2007

ممدوح البرعي:

أصبح لزاماً على النصر أن يكتشف ''طريق النصر'' في المرحلة الأخيرة من ماراثون دوري اتصالات لكرة القدم، ويواجه عميد أندية الإمارات 4 مطبات محفوفة بالمخاطر يتعين عليه تجاوز أغلبها في مهمة تبدو ثقيلة، لكن لابد من إنجازها للانطلاق نحو المنطقة الدافئة في جدول الدوري بعيداً عن الانهيارات الجليدية السنوية للمؤخرة التي تصطاد ضحيتين في طريقها قبل الوداع.

المطبات الأربع الثقيلة تبدأ بالجزيرة، وتنتهي بالوحدة، وهما الفريقان اللذان يقفان على القمة في حالة استنفار قصوى سعياً لانتزاع الدرع، والمطبتان الأخريان لا تخلوان من احتمالات محفوفة بالخطر، حيث الشعب الذي يتربص بالقمة، وقد يستعيد ذاكرة الانتصارات، ويتحول لقاؤه مع النصر الى فرصة أخيرة للاقتراب من اللقب، والشباب الذي يقف على مقربة من صراع المؤخرة، ومن المؤكد أن يكون صدامه مع النصر ''حياة أوموتاً''!

كيف استعد العميد لهذه المرحلة الصعبة، وما ''أسلحة البقاء'' التي يجهزها لحرب الأسابيع الأربعة؟

المعاهدة الثلاثية

بداية عقد رئيس مجلس إدارة النادي قاضي المروشيد اجتماعاً مع البرازيلي إلفارو مدرب المرحلة السابقة، وأكد له أن النصر يعاني مرحلة حرجة، وأنه بحاجة الى جهوده للمساعدة في الإنقاذ، وطلب منه التعاون مع مواطنه البرازيلي فاجنر مانسيني (42 سنة) المدرب الجديد الذي تعاقد معه النادي حتى نهاية الموسم فقط مع إمكانية التجديد تبعاً للنتائج ورغبة الطرفين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال