• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

«التنمية والتعاون الدولي»:

711 مليون درهم التزامات ومدفوعات الإمارات لاستئصال شلل الأطفال عالمياً خلال 5 أعوام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بلغت القيمة الإجمالي للمساعدات التي قدمتها أو التزمت بها دولة الإمارات لدعم مبادرات استئصال مرض شلل الأطفال عالمياً ما يوازي 711 مليون درهم (194 مليون دولار أميركي) خلال الخمسة أعوام الماضية، حيث انصبت تلك الجهود وعبر التحالفات مع المنظمات الدولية المعنية بمكافحة المرض، على دعم حملات التطعيم والتحصين، في الدول والمناطق التي يستفحل فيها المرض، بالأخص في كل من باكستان وأفغانستان وأفريقيا.

وأشار تقرير لوزارة التنمية والتعاون الدولي، صدر أمس تواكباً مع حفل توزيع جوائز أبطال شلل الأطفال الذي استضافته أبوظبي أمس، أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تأتي على صدارة جهود دولة الإمارات للقضاء على ذلك المرض عالمياً، وبما يعد نموذجاً محورياً وفاعلاً في التصدي لمرض فيروسي خطير يصيب الأطفال، وبالأخص من خلال اعلان سموه في العام 2013، بتقديم 440 مليون درهم إماراتي (120 مليون دولار أميركي)، مساهمة في دعم الجهود العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال، مع التركيز بشكل خاص على باكستان وأفغانستان، وذلك انطلاقاً من رؤية وفلسفة سموه السامية، بأن إنقاذ الأطفال، من أمراض يمكن الوقاية منها هو عمل إنساني عظيم لا يتحقق إلا بتكاتف وتعاون الجميع.

كما سلط التقرير الضوء على مبادرة سموه أيضا في العام 2011، والتي تضمنت إبرام شراكة استراتيجية بين كل من دولة الإمارات ومؤسسة بيل ومليندا جيتس، تم بموجبها تقديم مبلغ قدره 100 مليون دولار أميركي، مناصفة بين الطرفين لشراء وإيصال اللقاحات الحيوية للأطفال في أفغانستان وباكستان، حيث بلغت قيمة المساعدات التي وجهتها الدولة بموجب تلك الاتفاقية لكل من أفغانستان وباكستان في عام 2011 نحو 61.3 مليون درهم (16.7 مليون دولار أميركي). وذلك لتمكين شراء وتسليم اللقاحات وتطعيم للأطفال في أفغانستان وباكستان على مدار ثلاثة أعوام.

وقالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية، أن دولة الإمارات في ظل توجيهات قيادتها الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، باتت دولة رائدة عالمياً في مجالات تقديم الاستجابة الإنسانية لكافة المتأثرين من الأزمات والكوارث الإنسانية، بما فيها دورها الفاعل والمحوري لدعم الجهود الدولية لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم، وذلك من خلال شراكتها الاستراتيجية مع المنظمات والمؤسسات الدولية المعنية بالتصدي لذلك المرض فضلاً على جهودها في مكافحة المرض في مناطق استفحاله وبالأخص باكستان وأفغانستان مع سرعة الوصول للأطفال المصابين والقاطنين في مناطق جبلية او يصعب الوصول إليها مما يؤكد فاعلية الجهود الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض