• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

أسهم دبي تتألق في بداية تداولات مايو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مايو 2007

دبي - عاطف فتحي:

حظيت أسهم دبي بأفضل بداية ممكنة لمعاملات شهر مايو حيث سجلت الغالبية العظمى من الأسهم المتداولة ارتفاعات سعرية كبيرة، ونشط التداول بصورة ملحوظة ليصل إجمالي قيمة المعاملات إلى 1,48 مليار درهم، فيما أضاف المؤشر العام للسوق 49,53 نقطة إلى رصيده بنسبة 1,30%. وأعرب محللون عن اعتقادهم أن التحرك الأخير يعكس مزيجا من النشاط الاستثماري جنبا إلى جنب مع المضاربات حيث يتحين المضاربون حاليا فرصة تحرك أي سهم من اجل دفعه لأعلى حد ممكن قبل جني أرباحه، الأمر الذي تكرر في الأسابيع الأخيرة على أسهم عدة منها دبي الإسلامي وشركة سوق دبي المالي والخليج للملاحة.

وقال هيثم عرابي، المدير التنفيذي لمجموعة إدارة الأصول في شعاع كابيتال: إن أي نشاط من جانب المستثمرين، خاصة الأجانب على وجه التحديد، تلحقه تحركات من جانب المضاربين ومن ثم يمكن القول إن تحسن النشاط هو حصيلة عمل المستثمرين والمضاربين على حد سواء خاصة أن ضعف الشفافية بشأن صفقة اعمار العقارية ودبي القابضة أحبط تحرك السوق ووجد المضاربون أن عليهم العودة إلى اللعبة القديمة والمعتادة في التنقل من سهم لآخر ولكن في ضوء تحركات استثمارية في البداية على هذا السهم أو ذاك. وأشار عرابي إلى أن أسهم الإمارات تعد الأرخص على الصعيد الإقليمي الأمر الذي تظهره مكررات الربحية المتدنية، وهناك اهتمام واضح من جانب المستثمرين الأجانب الذين بدأوا يعتمدون آليات مختلفة للاستثمار في سوق الإمارات، وقد نشطت السوق بالفعل مع دخول صناديق عالمية مثل تمبلتون وسوروس لكن موضوع اعمار والقابضة اجل حفلة النشاط والصعود في سوق الإمارات بحيث تخلفت عن أسواق إقليمية أخرى وخاصة السوقين الكويتية والسعودية في رحلة العودة من جديد.

وأضاف عرابي ردا على سؤال حول أداء السوق في الثلث الأول من العام وما إذا كان قد جاء ضمن التوقعات:'' الأداء جاء اقل نسبيا من التوقعات، للسبب الذي ذكرته فبعد أن سجل سهم اعمار صعودا ملحوظا وتفاعلت معه الأسهم الأخرى جاء الغموض المرتبط بصفقة دبي القابضة ليضعف من ثقة المستثمرين من جديد، أو بالأحرى ليؤجل عودة الثقة الكاملة، ومن ثم فمازال الكثير من المستثمرين خارج السوق في حالة ترقب.

وحول الآفاق المستقبلية للسوق في المدى القريب، قال عرابي:'' ربما تكون فترة الصيف هادئة لاعتبارات موسمية، ولعدم وجود تطورات جوهرية لكنني اعتقد أن الشهور الخمسة الأخيرة من العام ستكون فترة نشاط وتحسن ملحوظين''. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال