• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قدّم ورقة في ملتقى التراث العمراني بالسعودية

المسلم: مشروعات الشارقة التراثية بثت الروح في الجسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 ديسمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

شارك معهد الشارقة للتراث في ملتقى التراث العمراني الوطني في نسخته الخامسة الذي عقد في مدينة القصيم بالسعودية، خلال الفترة من 30 نوفمبر الماضي حتى الثالث من ديسمبر الجاري، بتنظيم من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية، بحضور عربي ودولي كبير، تحت شعار: من الاندثار إلى الازدهار، وجاءت مشاركة المعهد في ظل حرصه على المشاركة في الفعاليات التراثية الهادفة إلى الحفاظ على التراث ونقله للأجيال القادمة. وقدم رئيس المعهد، سعادة عبد العزيز المسلم، ورقة عمل مميزة بعنوان: التراث غير المادي في التراث المادي، لاقت تقديراً وتفاعلاً من قبل المشاركين.

وقال المسلم «نحرص دوماً على المشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة والبرامج التي تركز على التراث بشقيه المادي وغير المادي، على مستوى العالم عموماً، وعلى المستوى العربي خصوصاً، في ظل سعينا المستمر من أجل تحقيق مستويات عليا من العمل المشترك والتفاعل والتكامل فيما بيننا وبين المؤسسات والهيئات والجهات المشتغلة في عالم التراث بشقيه المادي وغير المادي، ونركز بشكل خاص على دول مجلس التعاون الخليجي». وأوضح أن «الورقة ركزت على مشروع الشارقة للتراث الثقافي الذي يرعاه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، من خلال إحياء التراث المادي وغير المادي، وهو بمثابة بث الروح في الجسد، فما تم من مشاريع الحفاظ العمراني في الشارقة القديمة، وأيام الشارقة التراثية، وملتقى الشارقة الدولي للراوي، ومركز الحرف الإماراتية، ومجالس التراث، وإحياء الأسواق الشعبية، وبشارة القيظ، وبرامج الطفل الأخرى الموجهة، هو حفاظ على ذاكرة المكان وذاكرة الإنسان، وهو بمثابة بث الروح في الجسد». وضم الملتقى نخبة من المتحدثين البارزين في تخصصات مختلفة، من بينهم كبار الدعاة، مثل الشيخ عبد الرحمن السديس، والشيخ صالح المغامسي، ومن أبرز المتحدثين كان مدير عام الإيكروم، والدكتور صالح لمعي، ومدير البنك الدولي، وشخصيات عالمية مهمة في مجال التراث الثقافي المادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا