• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

مجهولون يحرقون أربع سيارات في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مايو 2007

الشارقة - أحمد مرسي:

بعيداً عن سلسلة الحرائق التي لحقت بالعديد من المستودعات والمصانع في المنطقة الصناعية بالشارقة، وما زالت، خلال الفترة الماضية، تعرضت أربع سيارات للاحتراق في مكانين متفرقين بمنطقة الفيحاء في الشارقة بعد أن قام مجهولون بمداهمة منزل وإحراق ثلاث سيارات في وقت واحد بينما كانت الرابعة في الشارع الخلفي وعلى بعد 100 متر فقط من موقع الحادث الأول.

وذكر إمام الدين رفيق -باكستاني الجنسية- ويملك شركة للتكييف المركزي في دبي، والذي احترق لدية ثلاث سيارات، أن الحادث وقع في الساعة الثانية بعد منتصف ليل الأربعاء الماضي عندما أيقظه أحد أبنائه ليخبره أن السيارات الموجودة في كراج المنزل تحترق وعلى الفور قام بالاتصال بالدفاع المدني وعند الوصول لموقع الحادث كانت سيارتان قد احترقتا بالكامل بينما تضررت السيارة الثالثة بشكل كبير، مشيراً إلى أن النيران كانت ترتفع بشكل مفزع حيث وصلت إلى أجزاء من المنزل إلا أن إرادة الله ثم جهود رجال الإطفاء حالت دون وقوع كارثة.

وأضاف أنه لا يعلم حتى الآن أسباب تلك الفعلة الشنعاء ولا يستطيع أن يتكهن من الذي قام بها لأنه لا يكن هو وأبناؤه أي عداء لأحد كما أنه يعيش على أرض الدولة منذ قرابة 34 عاماً وأنه لأول مرة يتعرض لمثل هذا الحادث، منوهاً إلى أنه ما زال يراجع شرطة الشارقة لمعرفة تقرير البحث الجنائي.

وأوضح سمير حسن علي -فلسطيني- ويعمل مدير مشتريات في إحدى الشركات الخاصة، صاحب السيارة الرابعة المحترقة، أنه فوجئ عند استيقاظه لصلاة فجر يوم الأربعاء الماضي بأن سيارته متفحمة بالكامل وأنها تعرضت للاحتراق بين الساعة الثانية والثانية والنصف فجراً إلا أنه لم يشعر بالحادث نتيجة نومه في غرفة بعيدة عن مدخل المنزل، مشيراً إلى أنه علم أن رجال الإطفاء حضروا لسيارته عندما شاهدوا النيران ترتفع منها لتصل إلى أوراق الشجرة الموجودة أعلاها، أثناء قيامهم بواجبهم في إطفاء السيارات الأخرى في الشارع المجاور.

وأضاف أنه لا يعلم أسباب ذلك الحادث حتى الآن وكيف يقدم أشخاص على ارتكاب مثل هذه الجرائم؟! وخاصة أنه لا توجد عداءات بينه وبين أي شخص آخر بل تربطه علاقات محبة بالجميع، منوهاً إلى أنه لا تربطه أي علاقة سوى الجيرة بالشخص الآخر الذي احترقت سياراته الثلاث وأنه يشاهده فقط كغيره من الجيران أثناء الصلاة في المسجد وذكر أنه لم يتمكن أحد من معرفة الأشخاص الذين قاموا بتلك الأفعال وأن تلك التصرفات لا تنتج إلا من مستهترين خارجين عن القانون، كما أنه على ثقة تامة بقدرات رجال الأمن في التوصل لمرتكبي الحادثين. من جانبه ذكر مصدر أمني في شرطة الحيرة بالشارقة، رفض ذكر اسمه، أن مركز شرطة الحيرة تلقى بلاغاً من غرفة العمليات بالإدارة العامة لشرطة الشارقة بعد الساعة الثانية فجر يوم الأربعاء الماضي حيث وصلت قوات الأمن ورجال الإطفاء في أقل من خمس دقائق لموقع الحادث لتجد أن هناك سيارتين داخل موقف خاص بأحد البيوت قد تعرضتا للاحتراق بشكل كامل بينما لحقت بالسيارة الثالثة أضرار بليغة حيث قاموا بالسيطرة على النيران وعدم وصولها لداخل المنزل أو المنازل المجاورة. منوهاً إلى أن قسم البحث الجنائي سوف يصدر تقريراً حول أسباب الحريق خلال الأسبوع الماضي وأن رجال الأمن يبذلون قصارى جهدهم لمعرفة الأشخاص الذين ارتكبوا تلك الأعمال الإجرامية لينالوا جزاءهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال