• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

العين يؤكد تفوقه على الأهلي في زمن الاحتراف

«عموري» و«عجب».. طريق «الزعيم» إلى 3 نقاط من ذهب!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 ديسمبر 2015

صلاح سليمان (العين)

كان الشقيقان عمر ومحمد عبدالرحمن هما «كلمة السر» في لقاء «الكلاسيكو»، الذي جمع العين في مواجهة ساخنة أمام ضيفه الأهلي مساء أمس الأول ضمن الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي، والذي استضافه ستاد هزاع بن زايد، وشكل اللاعبان ثنائياً مرعباً ومتميزاً، وكان التفاهم بينهما واضحاً وعلى أعلى درجة، وبدا كأنه «سيناريو» مرسوم مسبقاً، ما كان له الأثر الكبير في النتيجة الإيجابية التي خرج بها «الزعيم» وحصده كامل النقاط، وهو ما أتاح له فرصة المحافظة على الصدارة والتربع على قمة الترتيب برصيد 25 نقطة، وبفارق أربع نقاط عن المنافس، الذي يحتل حالياً مركز «الوصيف» بعد أن جمع 21 نقطة من سبع حالات فوز متتالية لتصبح خسارته مع العين هي الأولى التي يتعرض لها منذ انطلاقة مباريات الموسم الحالي.

وأكد عمر عبد الرحمن، نجم خط وسط العين، أن «الزعيم» استحق الفوز بكل جدارة على منافسه الأهلي بثلاثة أهداف دون رد بعد أن قدم مستوى فنياً رائعاً، وبذل لاعبوه جهداً كبيراً على مدار الشوطين. وقال: «رجح العين كفته نظراً للاحترام الذي واجه به منافسه طوال زمن اللقاء، ولعب بجدية وبتركيز عالٍ».

وأشار عمر إلى أن الفوز الذي خرج به العين ليس له علاقة بالتنافس المستمر بين الفريقين في بطولة دوري الخليج العربي، ولكنه فوز في لقاء «الكلاسيكو» الشهير الذي يضع الفريقين دائماً وجهاً لوجه، ويبقى الفوز في نهاية الأمر لا يتعدى ثلاث نقاط كما هي الحال في أي مباراة أخرى يرجح فيها العين كفته على أي منافس آخر.

وفي نهاية تصريحه، قال عمر عبدالرحمن: «المشوار ما زال طويلاً لتحديد هوية البطل، والكرة ما زالت في الملعب، وهناك 16 مباراة قادمة في الطريق، علاوة على أن الأهلي يملك في رصيده مباراتين مؤجلتين أمام الوصل والإمارات، ما يعني أن الحديث عن حسم دوري المحترفين ما زال سابقاً لأوانه».

وأكد محمد عبدالرحمن أن الانسجام والتفاهم الذي كان بينه وبين شقيقه «عموري» جاء كنتيجة طبيعية لمشاركتهما معاً في عدة مباريات في التشكيلة، ومن خلال خطة اللعب التي يرسمها المدرب زلاتكو، مبيناً أن درجة التفاهم بينهما ترتفع ويزيد معدلها كلما كانا معاً ضمن عناصر تشكيلة الفريق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا