• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

المجلس الوطني يستقبل أولياء الأمور والتربويين لمناقشة سياسة التربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مايو 2007

دبي - سامي أبوالعز:

يفتتح المجلس الوطني الاتحادي أبوابه غدا الأربعاء لأول مرة في تاريخ الدولة النيابي أمام الطلاب وأولياء أمورهم والمعلمين والإداريين وممثلي جمعيات المعلمين ومجالس الآباء والتربويين، لمناقشة المشاكل التربوية المتعلقة بالتعليم العام.

وقالت الدكتورة أمل القبيسي رئيس لجنة التربية والتعليم والشباب والإعلام والثقافة في المجلس الوطني الاتحادي: إن البادرة الجديدة للمجلس تهدف إلى المشاركة الفعلية من قبل جميع فئات المجتمع، في طرح آرائهم ومقترحاتهم حول قطاع حيوي وهام وهو التربية والتعليم بهدف فتح قنوات اتصال مباشرة بين المجلس الوطني وفئات المجتمع المختلفة للتعبير عن آرائهم وأطروحاتهم، والبحث عن حلول مشتركة.

وأوضحت الدكتورة أمل القبيسي أن الحلقة النقاشية تأتي في إطار التمهيد لعرض ما تسفر عنه من موضوعات وآراء على معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم خلال حضوره جلسة المجلس الوطني الاتحادي الاسبوع المقبل في الثامن من مايو لمناقشة سياسة وزارة التربية والتعليم.

وأشارت رئيسة لجنة التربية إلى أن هذا الموضوع الحيوي والهام تبنته اللجنة داخل المجلس بجميع أعضائها وهم الدكتور عبيد المهيرى مقرر اللجنة، والدكتور عبد الرحيم الشاهين، وسلطان صقر السويدي، والدكتورة فاطمة المزروعي، وفاطمة المري، والدكتورة نضال الطنيجي أعضاء اللجنة، مضيفة أن المجلس سوف يفتح أبوابه للراغبين في المشاركة غدا في السادسة مساء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال