• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

ضاحي خلفان يفتتح ملتقى التطبيقات الشرطية الخامس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مايو 2007

دبي- سامي أبو العز:

أكد سعادة الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي أن مدينة دبي حرصت على أن تكون مدينة عالمية، في إطار من التنافسية المشروعة والتواصل المنتظم مع المدن الفاعلة في العالم.

وقال خلال افتتاحه أمس أعمال الملتقى الخامس لأفضل التطبيقات الشرطية، الذي تنظمه الإدارة العامة للجودة الشاملة بشرطة دبي في نادي الضباط، ويستمر حتى يوم غدٍ، ''نحن في شرطة دبي نتطلع إلى أن نكون دائرة فاعلة لتلبية مقتضيات هذا التوجه انطلاقاً من تخصصنا الأمني، وكذلك تحقيق رؤيتنا في أن نكون أحد أجهزة الشرطة الرائدة في العالم''، مضيفاً أنه على مدى السنوات الخمس الماضية أصبح هذا الملتقى مناسبة سنوية تلتقي فيه العقول الأمنية المتخصصة، وتلتقي فيه التطبيقات الشرطية المتميزة التي تساهم في زيادة المهارات والخبرات المختلفة، لا سيما إذا كانت هذه التطبيقات ناتجة عن ممارسات أمنية لأجهزة شرطية هي بلا شك من أفضل الأجهزة الشرطية في العالم.

وأكد سعادته أن شرطة دبي تمكنت من ترسيخ ثقافة التبادل المعرفي وتبادل الأفكار، والمشاركة مع الآخر لنحقق سوياً رؤانا وأهدافنا المشتركة، ولا نجد غضاضة في أن نعمم تجاربنا ونستفيد من تجارب الآخرين، كما أننا نؤمن بأن النجاح مقرون بالمشاركة والجهد الجماعي، فلن يستطيع أي جهاز شرطي في العالم أن يدّعي بعد الآن أنه قادر على أداء مهامه بمفرده على الوجه الأكمل بعيداً عن التعاون الدولي الثنائي والجماعي مع الأجهزة الأخرىً.

وقال العميد الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة: ''إن نادي ضباط شرطة دبي شهد في شهر أبريل من العام الماضي، فعاليات الملتقى الرابع لأفضل التطبيقات الشرطية، وهاهو اليوم يكسب أرضاً جديدةً ويستقطب أعضاءً جدداً ينضمون إليه ابتداءً من هذا العام، سواءً بعرض تطبيقاتهم المتميزة أو بحضور الجلسات وهم: الشرطة الفيدرالية الألمانية، شرطة هونج كونج، الشرطة السودانية، شرطة لبنان، وشرطة سوريا''، مضيفاً: ''نحن سعداء بمشاركة بعض منهم للمرة الأولى في الملتقى''، ولدى انضمام شرطة لوس أنجلوس للملتقى الرابع، يكون قد ساهم في الربط بين قارات: آسيا وأوربا وأميركا وأستراليا، ما يؤكد عالمية هذا الملتقى، وأن شرطة دبي تسعى جدياً لأن تكون قطباً محورياً لانتقال التجارب والخبرات شرقا وغرباً، وطرح العديد من المبادرات والتطبيقات لأول مرة، بمشاركة أكثر من 15 شخصية قيادية أمنية من مختلف الدول وتوثيق أفضل التطبيقات الشرطية، من أجل ضمان الحقوق الفكرية للأجهزة الشرطية.

وأشار الدكتور عبد القدوس إلى أن شرطة دبي تعقد للعام الخامس على التوالي الملتقى السنوي لأفضل التطبيقات الشرطية، حيث يتضمن برنامج الملتقى لهذا العام 10 تطبيقات أمنية متميزة سيتم عرضها أمام المشاركين، بالإضافة إلى 6 ورش عمل متخصصة سيتم عقدها على مدى أيام الملتقى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال