• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

مسؤول روسي يستبعد عودة الحرب الباردة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مايو 2007

برلين-د ب أ: أكد السفير الروسي في ألمانيا أمس أن الخلاف القائم حالياً حول الخطط الأميركية لنصب منصة دفاع صاروخي في أوروبا الشرقية لا يزيد من خطورة نشوب حرب باردة جديدة. وشدد السفير فلاديمير كوتينيف في تصريحات للقناة الأولى بالتليفزيون الألماني (إيه.أر.دي) على أنه لا يوجد خطر من الدخول في حلقة جديدة من الصراع القديم وقال''روسيا لا تعتزم مطلقا إثارة حرب باردة جديدة''. وأضاف كوتينيف أن روسيا تهتم بـ''تطوير نظام دفاع صاروخي محلي، بمعنى أن يتم ذلك مع حلف شمال الأطلسي (الناتو) والولايات المتحدة''. وأكد السفير الروسي لدى برلين أن بلاده لم تنسحب من معاهدة القوات التقليدية في أوروبا وأضاف ''يجب أن أهدئ الناس ووسائل الإعلام في ألمانيا. فما أعلناه هو التعليق (المعاهدة) وهذه ليست مفاجأة كما أنها لا تشكل تهديداً فلقد طالبنا منذ وقت طويل شركاءنا في الناتو بشكل خاص أخذ هذه المعاهدة مأخذ الجد''. وذكر كوتينيف إن المساعي الأميركية لاشراك روسيا في خطط نظام الدفاع الصاروخي ليست كافية حتى الآن مشدداً على ضرورة طرح كافة المخاطر داخل مجلس روسيا - الناتو.