• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

مسؤولون في العمل الإنساني والديني: ولي عهد أبوظبي رمز للتواضع والإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يناير 2018

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أكد مسؤولون في العمل الإنساني والديني، أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتوجيه رسالة شكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تعبر عن وحدة القيادة الرشيدة وتعاضدها، مشيرين إلى أن هذه المبادرة تجسد علاقة الصداقة والود والوفاء التي تجمع القائدين في حب زايد وخدمة دولة الإمارات.

وذكر المسؤولون الذين تحدثوا لـ«الاتحاد» أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، عرف عنه الاهتمام بتقديم المساعدات للنهوض بالصحة والتعليم، وتحسين ظروف الحياة للشعوب الفقيرة والمعوزة من اليمن إلى الصومال إلى سوريا إلى كل بلد يواجه أهلها نكبة أو عوز أو فقر.

وأكدوا أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أثبت أنه «رمز للتواضع والإنسانية»، خلال زياراته لأسر الشهداء ومواساتهم، كما أنه يحرص على الاقتراب من الشباب وتمكين النساء، ويسعى لتحقيق أمنيات شعب الإمارات وإسعاد المواطنين.

لفتة معبرة

وقال عابدين طاهر العوضي، مدير عام جمعية بيت الخير في دبي: كانت لفتة معبرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بتوجيه الشكر عنه وعن شعب الإمارات لأخيه ورفيق دربه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الذي رأى فيه امتداداً لزايد الخير والعطاء والنبل والإنسانية، وأثبتت الأيام أن الابن سرّ أبيه، وحامل لوائه، والأمين على إرثه، الذي يشكل ضمير الإمارات وعنوانها الأبرز، لاسيما في مجالات العمل الخيري والإغاثي والإنساني، وبفضل جهود سموه وإدارته ومبادراته في الداخل والخارج اعتلت دولة الإمارات المركز الأول على مستوى العالم في تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية والإنمائية لسنوات، ومازالت في المقدمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا