• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الديمقراطيون يلوحون ببدء إجراءات لإقالة بوش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مايو 2007

بغداد ـ حمزة مصطفى ،

واشنطن - وكالات الأنباء:

طرح عضو ديموقراطي بارز في الكونجرس الأميركي إمكانية إقالة الرئيس جورج بوش في محاولة لإرغامه على القبول بتسوية تربط مواصلة العمليات العسكرية الأميركية في العراق بجدولة الانسحاب من هذا البلد المضطرب. وأدلى جون مورتا رئيس اللجنة الفرعية للدفاع في مجلس النواب والمقرب من رئيسة المجلس نانسي بيلوسي بهذا التعليق مساء أمس الأول رداً على تلويح بوش مراراً باستخدام ''الفيتو'' الرئاسي ضد قرار يربط تمويل الحرب في العراق بسحب القوات الأميركية بحلول نهاية مارس .2008 وقال مورتا خلال برنامج ''فايس ذي نايشن'' على محطة ''سي بي إس'': ''هناك ثلاث أو أربع وسائل للتأثير على الرئيس، أولاً الرأي العام، ثم الانتخابات، وثالثاً الإقالة، ورابعاً المال''. وسئل تحديداً إن كان الديموقراطيون الذي يسيطرون على مجلسي الكونجرس ينظرون جدياً في خيار إقالة الرئيس فرد قائلاً: ''ما أقوله هو أن ثمة أربع وسائل للتأثير على الرئيس وإحداها هي الإقالة''.

وواجه بوش في الماضي اتهامات من بعض أشد منتقديه، بالتلاعب بمعلومات استخباراتية لاتهام نظام صدام بامتلاك أسلحة دمار شامل، ما شكل إحدى الذرائع لاجتياح العراق في مارس .2003 وحدد قانون تضمن ميزانية بقيمة 124 مليار دولار لتمويل العمليات العسكرية الأميركية في العراق وأفغانستان وصوت عليه مجلسا النواب الشيوخ الأسبوع الماضي، مهلة غير ملزمة لسحب القوات من العراق بحلول 31 مارس .2008 وسيتسلم بوش القرار اليوم في الذكرى الرابعة للخطاب الذي ألقاه على متن حاملة طائرات أميركية قبالة سواحل كاليفورنيا وأعلن فيه ''انتهاء العمليات العسكرية الكبرى'' في العراق. وإزاء تأكيد بوش عزمه على استخدام ''الفيتو الرئاسي''، أوضح الديموقراطيون أنه كان من المرجح التخلي عن جدولة الانسحاب، إلا أنهم متمسكون بإصدار قرار يضع قيوداً وشروطاً على العمليات العسكرية في العراق في المستقبل. ومن الإجراءات المتوقعة بهذا الصدد بحسب مورتا اشتراط تلبية الحكومة العراقية بعض الشروط والمعايير السياسية المحددة الرامية إلى الحد من أعمال العنف من أجل مواصلة الوجود العسكري الأميركي في هذا البلد.

ومن هذه الشروط إحراز تقدم في اتجاه اتفاق لتقاسم السلطة يعزز دور السنة في الحكومة العراقية، والتوصل إلى توافق من أجل توزيع عادل للثروات النفطية ومكافحة الميليشيات. كما طرح مورتا إمكانية تخفيض مهلة صلاحية قرار تمويل الحرب من سنة إلى شهرين فقط للسماح للكونجرس بمراجعة الوضع، قائلاً: ''أود التدقيق في الأمر مجدداً بعد شهرين''. ... المزيد