• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

أصحاب السعادة يعتلون الصدارة بكل جدارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مايو 2007

سعيد عبد السلام:

من حق الوحدة أن يسعد بنجومه الشبان أكثر من سعادته بالعودة إلى صدارة الدوري، فما قدمه الوحدة للمنتخبات الوطنية بكل مراحها هو فخر لهذا الصرح الرياضي الكبير وكل القائمين عليه.

وما قدمه نادي الوحدة أمام الشارقة يؤكد أن هذا الفريق يمضي في الطريق الصحيح، فالفريق لعب أمام الشارقة بثمانية لاعبين من الشبان، حيث لم يشارك من أصحاب الخبرة سوى عبدالرحيم جمعة، وحيدر آلو علي، والمحترف موريتو، ورغم أن الفريق يسعى لصدارة الدوري ومعانقة الدرع إلا أن تصريحات سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان الأخيرة لـ''الاتحاد الرياضي'' حررت اللاعبين من الضغوط، فظهر شباب الوحدة أمام الشارقة وكأنهم أصحاب خبرة طويلة وعريضة، وتعاملوا مع المباراة بكل واقعية، ونجحوا في فرض ايقاعهم على الملك الشرقاوي الذي كان في أمَسِّ الحاجة لايقاف نزيف النقاط والخسائر المتكررة، ففوز شباب الوحدة بثلاث نقاط غالية ومهمة أعادت له الصدارة، بل ووضع ميتسو مدرب المنتخب في حيرة من أمره بعد أن تألق محمد الشحي، وسعيد الكثيري، ومحمد عثمان، وجميع اللاعبين الشبان.

ويحسب لمدرب الفريق العنابي الفرنسي ريتشارد تاردي جرأته على الدفع بتلك النخبة الطيبة من الشباب، وتجهيزهم لمثل هذه المواقف التي يبتعد فيها الكبار، سواء بسبب الاصابات أوالكروت الملونة. وكان اللاعبون عند حسن الظن بهم فصالوا وجالوا واستحقوا تقدير واحترام كل من تابعهم، وأن ينسب لهم أيضاً العودة بالفريق إلى الصدارة.

وقد ترجم المدرب ريتشارد تاردي هذه الأمور عندما قال: بالطبع أنا سعيد جداً بأداء الفريق والفوز الذي تحقق ولم يكن سهلاً لكوننا نواجه فريقاً قوياً وعلى ملعبه، ولديه طموح بتعويض الخسائر الثلاث التي مني بها، لكن طموحات شبابنا وارادتهم كانت أقوى فتحدوا الظروف ونجحوا في العودة بالصدارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال