• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بإجمالي 10 ملايين و 570 ألف درهم

اعتماد دفعة جديدة من منح «صندوق الزواج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اعتمدت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي، وزيرة الدولة رئيس مجلس إدارة صندوق الزواج، أسماء 269 مستفيداً من منح الزواج من الدفعة العاشرة لعام 2015 من منحة الصندوق، بإجمالي عشرة ملايين وخمسمئة وسبعين ألف درهم، تم تحويلها بالفعل للمستفيدين عن طريق حساباتهم البنكية وإخطارهم من خلال الرسائل النصية القصيرة.

ويقدم صندوق الزواج المنحة المالية للمواطنين المقبلين على الزواج كدعم مادي من أجل المساهمة في تكوين وبناء أسرة إماراتية متماسكة تسهم في استقرار المجتمع، ويتبلور الهدف الرئيسي للمنحة في تشجيع زواج المواطنين من مواطنات، وتعزيز مرتكزات البناء الاجتماعي لوطننا الغالي وتماسك نسيجه.

وأكدت الشامسي أن اليوم الوطني الرابع والأربعين للدولة يمثل مناسبة يسعد بها كافة أفراد المجتمع على أرض الإمارات، باعتبارها التاريخ الأهم في هذا الوطن، وبداية لما تعيشه الدولة من نهضة وأمان ورخاء وتقدم على كافة المستويات، كما أنها تذكرنا بالآباء المؤسسين وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي أرسى دعائم هذا الوطن وجعل الإنسان الإماراتي على رأس أولوياته، وسارت على النهج نفسه قيادتنا الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ومعهما صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حتى أصبحت الإمارات رمزا للتقدم والنمو والرفاهية والأمان ليس على مستوى منطقتنا فقط وإنما على المستوى الدولي.وأوضحت معاليها أن الثاني من ديسمبر من كل عام يأتي ليذكرنا بهذا المنجز الحضاري والإنساني لزايد الخير ويجعلنا نقف وقفة تأمل لما تم إنجازه عاما بعد عام عبر مسيرة التطور التي عاشتها الإمارات منذ نشأتها وإلى اليوم. ولقد حققت الإمارات المراتب الأولى بفضل القيادة الحكيمة، التي وفرت لشعب الإمارات العيش الكريم وجميع ما يسهم في بناء أسرة إماراتية متماسكة، وأولت القيادة الرشيدة أهمية خاصة لبناء الإنسان، فبالإنسان وحده تبنى الأوطان، ومن أجل الإنسان ورفاهيته تنصب الجهود.وأشارت إلى أن صندوق الزواج الذي يعد إحدى ثمرات الاتحاد يجدد في هذه المناسبة الغالية العهد على أن يواصل العمل بروح الفريق الواحد لتقديم أعلى مستوى من الخدمة لأبناء الإمارات وأن يبذل كل جهد ممكن لتحقيق الهدف المنشود ببناء آلاف الأسر الإماراتية المترابطة والمستقرة لتكون نواة النسيج الاجتماعي القوي لهذا الوطن مستندة على دعم قيادتنا الرشيدة ومتحلية بروح الاتحاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض