• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

هدية من فلسطين إلى الإمارات

نهيان بن مبارك يتسلم أكبر علم للدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تسلم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع «علم دولة الإمارات العربية المتحدة» الذي أدرج في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، كأكبر علم تم إنتاجه بطريقة التطريز الفلسطينية اليدوية، حيث يبلغ طوله 36 متراً وعرضه 18 متراً ويزن ما يزيد على نصف الطن من الحرير الخالص، وشارك في إنتاجه عدد كبير من أبناء وبنات الشعب الفلسطيني، تسلمه من محمود إسماعيل ممثل الرئيس الفلسطيني وعصام مصالحة سفير فلسطين لدى الإمارات كهدية من فخامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس والشعب الفلسطيني إلى دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة كمشاركة من الفلسطينيين في الاحتفال باليوم الوطني الـ44.

جاء ذلك قبل افتتاح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أمس، مهرجان الإمارات في قلب فلسطين الذي تنظمه وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على المسرح الوطني بأبوظبي بالتعاون مع سفارة دولة فلسطين وأبناء الجالية الفلسطينية المقيمة في الدولة ضمن احتفالاتها باليوم الوطني الـ 44، بحضور محمود إسماعيل ممثلا للرئيس الفلسطيني محمود عباس، والسفير الفلسطيني عصام مصالحة وعدد من السفراء العرب والأجانب المعتمدين لدى الإمارات.

كما حضر الحفل عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، واكتظت جنبات المسرح الوطني بأبوظبي بأكثر من 2500 شخص من الإماراتيين والفلسطينيين والعرب، شارك فيه أكثر من 65 فناناً فلسطينياً من بينهم يحيى صويص، وخيري حاتم ومتعب صقار ومحمد البداري وإبراهيم صبيحات ومصعب الخطيب وحسن سلطان ومنال موسى وقاسم النجار وشادي البوريني بالإضافة إلى الفنان الرسام محمد الديري، الذين قدموا أعمالا تناولت ذكرى الشهيد وأوبريت لأم العرب كإهداء إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وقدمته أربع فنانات فلسطينيات، إضافة إلى أعمال من التراث الفلسطيني وقصائد من الشعر في حب الإمارات قدمها عدد من شعراء فلسطين.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: إن إهداء علم الإمارات الذي تم تسجيله كأكبر علم صنع يدويا من الحرير الخالص تعد لفتة طيبة من جانب أبناء وبنات الشعب الفلسطيني، والتي تعد مبادرة مقدرة من جانبهم في احتفالات الإمارات باليوم الوطني الـ 44، معبراً عن تقديره لفخامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وكافة أبناء الشعب الفلسطيني الذين تربطهم بالإمارات وشائج العروبة، مؤكداً أن فلسطين دائماً في قلب وفكر الإمارات وقيادتها الرشيدة باعتبارها القضية الأولى للعرب.

من جانبه، عبر عصام مصالحة سفير دولة فلسطين لدى الإمارات عن تقديره لرعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان لمهرجان الإمارات في قلب فلسطين والذي كان له أبلغ الأثر في نجاح المهرجان الذي حضره أكثر من 2500 شخص .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض