• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إصابة 7 عسكريين في طرابلس واعتقال مشبوهين لبنانيين وسوريين

3 قتلى بينهم انتحاري في عملية للجيش اللبناني شمالاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 ديسمبر 2015

طرابلس (وكالات)

قتل ثلاثة أشخاص بينهم انتحاري عندما داهمت قوة من الجيش اللبناني أمس السبت، منزل أحد المطلوبين في بلدة دير عمار شمال لبنان. وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن المطلوب فجر نفسه، ما أدى إلى مقتله مع والدته وابنة شقيقته الطفلة وجرح شقيقته ، مشيرة إلى إن عدداً من العسكريين أصيبوا خلال المداهمة في حين أعلن الصليب الأحمر نقل 6 أشخاص أصيبوا جراء الانفجار .

وقال بيان لقيادة الجيش اللبناني: «أثناء دهم قوة من الجيش منزل المطلوب محمد مصطفى حمزة في محلة دير عمار-الشمال، بادر الأخير إلى رمي رمانتين يدويتين في اتجاه عناصر الجيش، انفجرت إحداهما، ما أدى إلى إصابة سبعة عسكريين بينهم ضابطان بجروح غير خطرة». وأضاف البيان أن حمزة «أقدم على تفجير نفسه بوساطة حزام ناسف ما أدى إلى مقتله ومقتل اثنين من أقربائه وإصابة عدد آخر بجروح». وأشار مصدر طبي إلى إصابة ثلاثة مدنيين بجروح أيضاً في العملية. وقال المصدر الأمني إن حمزة مطلوب للعدالة لصلته بأنشطة مسلحة في حي باب التبانة في مدينة طرابلس، القريبة من دير عمار.

وأشار إلى أن المطلوب اطلق العام الماضي النار في اتجاه دوريتين تابعتين للجيش في مدينة طرابلس وشارك مع مجموعة مسلحة في إطلاق النار على نقطة مراقبة للجيش في المدينة نفسها ما أدى إلى مقتل أحد العسكريين.

وأوقف الجيش خلال عملية الدهم عدداً من اللبنانيين والسوريين على صلة بالانتحاري خلال المداهمة، كما تولت الشرطة العسكرية التحقيق في الحادث، وفق بيان الجيش. وذكر مصدر أمني أن حمزة كان جزءاً من جماعة بايعت تنظيم «داعش» في حين تفيد

معلومات أمنية أنه مقرب من المتشدد أسامة المنصور الذي قتل بالطريقة ذاتها في أبريل الماضي في طرابلس أثناء مداهمة أمنية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا