• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

توسعات جديدة في مركز دبي لتجارة الشاي لمواكبة النشاط المتنامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مايو 2007

دبي- الاتحاد: أطلق مركز دبي لتجارة الشاي، التابع لمركز دبي للسلع المتعددة، منشأة مركزية جديدة لتخزين وخلط وتعليب الشاي، وذلك في إطار خطط المركز الرامية إلى التوسع لمواكبة النشاط المتنامي الذي يشهده. وتبلغ مساحة المنشأة الجديدة 23 ألف متر مربع وتضم منطقة خاصة بمكاتب شركات الشاي. ومن المخطط أن تدخل المنشأة الجديدة الخدمة الفعلية بشكل كامل في مطلع عام .2008 وقال مسؤولون في مركز دبي لتجارة الشاي: ''إن من شأن هذه التوسعة تعزيز حجم تجارة الشاي التي تمر عبر دبي''.

وقال الدكتور ديفيد روتليدج المدير التنفيذي في مركز دبي للسلع المتعددة: ''نجح مركز دبي لتجارة الشاي إلى حد كبير في إرساء أسس متينة تجعل من دبي مقراً عالمياً لتجارة الشاي. فعلى سبيل المثال، قارب إجمالي حجم تجارة الشاي في دبي خلال أول شهرين من العام الحالي 18,3 مليون كيلوجرام، مقارنة بـ 16,2 مليون كيلوجرام للفترة نفسها من العام الماضي، وبلغ حجم تجارة الشاي متعدد المصادر عبر مركز دبي لتجارة الشاي 2,1 مليون كيلوجرام خلال الربع الأول من عام ،2007 مقارنة بمليون كيلوجرام فقط خلال الفترة ذاتها من العام الماضي''.

وفي عام 2006 وصل إجمالي حجم تجارة الشاي في دبي إلى 105,5 مليون كيلوجرام، مقارنة بـ96,6 كيلوجرام خلال عام ،2005 وخلال الفترة ذاتها، جرى تداول 4,3 مليون كيلوجرام من الشاي متعدد المصادر عبر المركز، أي ما يعادل ضعف الكمية المسجلة في الشهور العشرة السابقة.

وأضاف روتليدج: ''تأسس مركز دبي لتجارة الشاي في عام 2005 وباشر نشاطه في مارس من العام نفسه، ومنذ ذلك الحين، ساهم إلى حد كبير في زيادة حجم تجارة أنواع الشاي متعدد المصادر في دبي، وتأتي التوسعة الجديدة تلبيةً لتنامي طلب السوق على مقر مركزي يوفر باقة متكاملة من الخدمات ذات القيمة المضافة تحت سقف واحد، بما يدعم نمو تجارة الشاي الناشئة في الدولة''.

وسوف توفر المنشأة الجديدة إضافات مهمة إلى الإمكانيات الحالية للمركز، أبرزها: تخصيص مخزن لكل شركة، وتخزين مجاني لمدة 60 يوماً، بالإضافة إلى مرافق خلط وتعليب مكيفة.

من جانبه، قال سانجاي سيتي، مدير مركز دبي لتجارة الشاي: ''تتمتع دبي بموقع مثالي يتيح لها توفير الحلول التي يسعى إليها أعضاء تجارة الشاي العالمية، نظراً إلى أنها ليست منتجاً أو مستهلكاً رئيسياً للشاي. ونظراً لخدمات القيمة المضافة التي يوفرها مركز دبي لتجارة الشاي، فنحن على ثقة بقدرتنا على استقطاب مزيد من الأعضاء وتعزيز حجم تجارة الشاي متنوع المصادر عبر دبي. وفي هذا الإطار، ستوفر المنشأة الجديدة مزايا ومكاسب للأطراف المعنية كافة، بما فيها شركات الشاي، والمستهلك والاقتصاد المحلي، وقد أعربت كبريات شركات الشاي العالمية عن اهتمامها بالمنشأة الجديدة، ودخلنا بالفعل في مفاوضات بهذا الخصوص''.وفي إطار هذه المبادرة، سيقوم مركز دبي لتجارة الشاي بتوسعة نطاق خدمات ''إيصال دبي للسلع'' ليشمل تجار الشاي الذين يخزنون بضائعهم في المستودعات المخصصة لذلك ضمن المركز.

ويسهل ''إيصال دبي للسلع'' التمويل الآمن للتجارة، وهو عبارة عن نظام إلكتروني لإيصالات المستودعات يديره مركز دبي للسلع المتعددة. وباستطاعة أعضاء نظام ''إيصال دبي للسلع'' الذين يخزنون السلع العينية في مستودع معتمد من قبل مركز دبي للسلع المتعددة أو يفوضون مدير ضمان أصول لإدارتها، الحصول على ''إيصال دبي للسلع'' بقيمة هذه الأصول، ومن ثم استخدامه كضمان للحصول على التمويل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال