• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

بعد تفاعل الساحة مع ملف «» وقبل الاجتماع الأول نهاية يناير

10 نصائح على طاولة اللجنة العليا للحوكمة والرقابة المالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يناير 2017

معتز الشامي (دبي)

تفاعلت أطراف الساحة الرياضية خلال الأسبوع الماضي، مع القضية التي فجرتها صحيفة «الاتحاد»، بعد انفرادها بخبر تشكيل اتحاد كرة القدم لأول لجنة من نوعها، للحوكمة والرقابة المالية على الأندية، وعلى مدار 5 أيام لا حديث سوى عن اختراقات سقف رواتب اللاعبين، وتكبد خزائن الأندية لخسائر ضخمة كل موسم، من أجل خطف اللاعبين والمغالاة في أسعار انتقالهم بدرجة غير مسبوقة.

وخلال الأيام التي طرحت فيها «الاتحاد» القضية لنقاش القيادات الرياضية، خرجت بـ 10 توصيات يمكن أن نضعها على طاولة اللجنة العليا للرقابة المالية على الأندية، برئاسة مروان بن غليطة، الذي يستعد لعقد أول اجتماع للجنته الجديدة، أواخر يناير الجاري، حتى تكون تلك النصائح، بمثابة «ميثاق شرف» غير موقع بين اللجنة، وأصحاب الرأي في الشارع الرياضي.

ورغم اتفاق الجميع بأن فكرة تشكيل وإطلاق تلك اللجنة، بمثابة خطوة جيدة للغاية، وتسهم في القضاء على الاتفاقيات السرية وملاحق العقود التي يتم إبرامها للتحايل على العقود الأصلية للاعبين، إلا أن الجميع اتفق على صعوبة التطبيق، في ظل استمرار فرض السرية والتكتم الشديد على الدخل الحقيقي للأندية والميزانيات المرصودة قبل بداية كل موسم.

ومن أبرز النصائح التي تطرقت إليها الآراء التي رصدتها «الاتحاد»، يتمثل في ضرورة إجبار الأندية على الالتزام الحقيقي بكشف ميزانية سنوي، يقدم أولاً بأول للجنة العليا، ويكشف بالأرقام الدخل الحقيقي لكل نادٍ، وكم النسبة التي توجه للعقود، مع ضرورة أن يتوازى الإنفاق على الصفقات مع حجم الدخل المرصود، يتعلق ثاني النصائح بضرورة الاستفادة من الخبرات الأوروبية في هذا المجال، حيث فرض الاتحاد الأوروبي أواخر 2010 قانون اللعب المالي النظيف، لمنع الأندية من الاستدانة لشراء اللاعبين والخروج عن ميزانياتها المقررة سلفاً، وهو القانون الذي حقق نجاحات في أندية أوروبية عدة، ما يعني ضرورة جلب خبراء متخصصين في نظام الرقابة المالية وسقف الرواتب، ودعوة الأندية لورشة عمل، ومن ثم الخروج بتوصيات تطبق على الأرض.

ثالث النصائح يختص بإجبار الأندية على التعامل «البنكي» في كل ما يخلص تعاقداتها ورواتب لاعبيها، وتتبع الحسابات الشخصية للاعبين أنفسهم، لمعرفة كل مبلغ دخل وتم تحويله من النادي أو الأفراد أو خلافه، كما يحدث بالفعل في بعض الدوريات الأخرى، خاصة أن التعاملات البنكية في جميع التعاقدات والمعاملات، يسهل من تتبع آليات الصرف والإنفاق، والدخل أيضاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا